محليات

جامعة باتنة 1 تمضي عدة اتفاقيات مع تركيا في مجال البحث العلمي

بعد نجاح الدورة التكوينية في مجال الطباعة ثلاثية الأبعاد

كشف الأستاذ الدكتور بالقاسم بوزيدة عيسى نائب مدير جامعة باتنة 1 لـ”الأوراس نيوز” خلال اختتام فعاليات الدورة التكوينية في مجال الطباعة الثلاثية أبعاد أن جامعة باتنة 1 أمضت عدة معاهدات مع 5 جامعات تركية في مجالات مختلفة في الفيزياء، الكيمياء والهندسة المعمارية مع 3 مدن جامعية تركية أسطنبول، أنقرة وكرشيهير.
كما أكد أيضا أن المعاهدات تضمنت العديد الاتفاقيات أبرزها تنظيم مؤتمرات علمية دورية سنوية تحتضنها جامعة باتنة 1 وكذا الجامعات التركية لفائدة الطلبة من كلا الدولتين وتكوينهم في الماستر من أجل تبادل الخبرات العلمية وتكثيفها وكذا إنشاء مشاريع مستقبلية ذات طابع اجتماعي اقتصادي للبحث في مجال الصناعي لكلا البلدين.
ومن جهته تحدث “حمزة بومعراف” طالب دكتوراه في التكنولوجيا والهندسة المعمارية بتركيا لـ”الأوراس نيوز” أن الدورة عرفت مشاركة 19 طالب من مختلف التخصصات تحت إشراف جامعة باتنة ومؤسسة “Tika” التركية، أين قسمت الدورة إلى شقين الأول في برنامج نمذجة ثلاثية الأبعاد والثاني في تقنيات الطباعة تحت اشرف الأستاذ “جلال الدين تشاتين كايا” متخصص ميكانيك بجامعة أنقرة، مؤكدا في ذات السياق أن الطلبة المستفيدين في الدورة سيطلقون في القريب العاجل مشروع الأول من نوعه بالجزائر في مختلف التخصصات التكنولوجيا للتصميم والطبع تحت إشراف جامعة باتنة 1 خاصة وأن هذه الأخيرة حازت على آلة طباعة ثلاثية الأبعاد الوحيدة من نوعها في الجزائر.
أما نائبة المنسق العام لمؤسسة “Tika” ” مسعودة أوصلو” أكدت بدورها لـ”الأوراس نيوز” أن برنامج طباعة الثلاثية الأبعاد تدخل فمجالات متعددة خاصة وان هذا النوع من البرامج عبارة عن مصنع يصنع ما يحتاجه البلدين في المجال الاقتصادي، كما أن الدورات التكوينية تساعد في تحسن الأداء في مختلف التخصصات للنهوض باقتصاد البلد، مضيفة أن العمل في الجزائر يعتبر مكسب لدولة تركيا نظرا للتسهيلات التي تم تقديمها من طرف دولة الجزائر وجامعة باتنة 1 خاصة.
وتجدر الإشارة إلى أن الدورة التكوينية دامت 20 يوما لترقية مجال الطباعة ثلاثية الأبعاد لفائدة نخبة من طلبة جامعة باتنة 1 بين دولة الجزائر وتركيا والتي اختتمت بحر الأسبوع الماضي بجامعة باتنة 1 بحضور أساتذة وأكاديميين.

سميحة. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق