فضاء الجامعة

جامعـة باتنة 2.. الغليـــان !

احتجاجات متتالية والحلول غائبـة

يبدو أن لعنة الإضرابات لن تفارق جامعة الشهيد “مصطفى بن بولعيد” باتنة 2، حيث تعيش على هذه الأخيرة منذ بداية السنة الجامعية على وقع احتجاجات تنذر بموسم آخر مضطرب، بنفس المشاكل البيداغوجية والاجتماعية التي طالما دخل من أجلها الطلبة والتنظيمات في حركات احتجاجية شلت عبرها الدراسة عبر جل معاهد وكليات الجامعة. غليان وموجة غضب تعيشها جامعة باتنة 2، منذ بداية الموسم الجامعي عبر العديد من معاهدها وكلياتها، قبل أن تمتد رياح الغضب هذه المرة لتشمل الحرم الجامعي ككل، بعد أن كانت الإضرابات عادة ما تقتصر على بعض الكليات فقط، حيث أقدم طلبة على غلق أبوابها الخارجية منذ بداية الأسبوع، رافعين نفس المطالب التي سبق وأن تم رفعها مرارا وتكرارا إلى الجهات الوصية وكانت موضوع نقاش خلال دورات المجلس الشعبي الولائي، خاصة ما تعلق بتوفير الأمن داخل الحرم الجامعي الذي أصبح العديد من الغرباء يجولون فيه دون حسيب أو رقيب، كما طرح المحتجون مشكل النقل وغيرها من المشاكل الاجتماعية الأخرى. هذا ونظم أمس الأول، مجموعة من الطلبة مسيرة داخل الجامعة رافعين لافتات، استنكروا ونددوا من خلالها بغياب العديد من متطلبات الدراسة، على غرار ما تم ذكره سابقا، مناشدين الجهات الوصية بضرورة التدخل العاجل وإيجاد حل لها، خاصة أنها نفس المطالب التي تم رفعها في العديد من المرات ولم تجد آذانا صاغية، ليبقى طلبة جامعة 2، محرومين من الدراسة قبل يومين فقط من بداية العطلة الشتوية.

ناصر. م

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق