محليات

جامعيون يفرون إلى مراكز التكوين!

تزايد الطلب على معاهد التكوين من طرف خريجي الجامعات بسطيف

كشف الافتتاح الرسمي للدخول المهني الجديد بولاية سطيف عن تزايد إقبال الشباب بشكل ملفت للانتباه على الالتحاق بمراكز التكوين المهني بمختلف التخصصات تماشيا مع متطلبات عالم الشغل والتغيرات الحاصلة، حيث سجلت مختلف معاهد ومراكز التكوين المهني أزيد من 16400 متكون وممتهن من مختلف جهات الولاية.

والملفت للانتباه أيضا في السنوات الأخيرة هو ارتفاع عدد الجامعيين الذين يتوافدون على مراكز التكوين المهني خاصة في المجالات التقنية قصد تدعيم مهاراتهم لولوج عالم الشغل في ظل عدم كفاية التكوين الجامعي من أجل الحصول على مناصب شغل في القطاعين العمومي والخاص، كما باتت مراكز التكوين المهني تستقطب حتى الحاصلين على شهادة البكالوريا الجدد خاصة في مجال الإعلام الآلي وتكنولوجيات الاتصال.


وأشرف والي سطيف ناصر معسكري على افتتاح الدخول الرسمي للتكوين المهني بمعهد عين ولمان المتخصص في البناء والتعمير والذي عرف افتتاح عديد الاختصاصات الجديدة تكيفا مع متطلبات عالم الشغل، وحسب المسؤولين فإن التنسيق بين وزارة التربية الوطنية والتكوين والتعليم المهنيين أكثر من ضروري خاصة بالنسبة للتلاميذ الراغبين في الالتحاق بمعاهد التكوين دون إكمال دراساتهم في المتوسطات والثانويات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق