الأورس بلوس

جدل حول رزنامة الدخول المدرسي

بطاقة حمراء

بالرغم من أن وزارة التربية الوطنية قد أعلنت منذ مدة عن الرزنامة الوطنية للدخول المدرسي 2019/2020 إلا أنها لا تبدو واضحة، حيث أثارت جدلا واسعا في أوساط مستخدمي التربية بمختلف أطوارهم واختصاصاتهم، وبالرغم أيضا من أن الأمر محسوم في هذه المسالة بالنسبة للأساتذة وهو الفاتح من سبتمبر والذي يصادف عطلة محرم والأساتذة في الرابع من ذات الشهر فهو يختلف لدى مستخدمي الإدارة كون مراسلة الوزارة حددت نوعين فقط من الإداريين وهي الإدارة المركزية يكون عودة موظفيها بتاريخ 18 أوت بينما المحلية يوم 25 وهنا وقع النقاش في سؤال ماذا يقصد بالإدارة المحلية هل مديريات التربية أم مسيري المؤسسات كالمديرين والمقتصدين والمشرفين وهو ما فتح المجال للتفسيرات وتأويلات على صفحات “الفايسبوك” الخاصة بالانشغالات المالية والتربوية والإدارية توصلت معظمها إلى فتوى بأن مستخدمي إدارة المؤسسات ستكون عودتهم بتاريخ 28 أوت المقبل وهو التاريخ الذي لم يرد تماما في رزنامة الوزارة، كما أن الوزارة لم تشير إلى رزنامة الموظفين الذين يعملون بنظام العطلة السنوية “الكونجي” وليس العطلة التربوية ويستفيدون فقط من ثلاثون يوما وفق ما تفرضه تشريعات الوظيفة العمومية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق