وطني

جراد يأمر بوضع محطات الدفع لاستغلال الطريق السيار حيز الخدمة

خلال اجتماع الحكومة بتقنية التحاضر المرئي عن بعد..

ترأس الوزير الأول، السيد عبد العزيز جراد، أمس الأربعاء، اجتماعا للحكومة بتقنية التحاضر المرئي عن بعد تم خلاله دراسة ثلاثة مشاريع مراسيم تنفيذية تخص قطاعي المالية والأشغال العمومية، حسب ما أفاد به بيان لمصالح الوزير.

استمعت الحكومة إلى عرض قدمه وزير المالية حول مشروعي مرسومين تنفيذيين يحددان كيفيات إعداد جدول التعداد المرفق بمشروع قانون المالية للسنة، و شروط استعادة الاعتمادات المالية.

يهدف مشروع المرسوم التنفيذي الأول إلى تحديد كيفيات إعداد جدول التعداد المرفق بمشروع قانون المالية للسنة.

حيث أن القانون العضوي المتعلق بقوانين المالية ينص على جدول التعداد من أجل تعزيز الشفافية وتكريس إمكانية التتبع وتبرير التغييرات سنويا، حسب فئة التعداد، على مستوى المؤسسات العمومية وكذا الهيئات تحت الوصاية.

بعد ذلك، استمعت الحكومة إلى عرض قدمه وزير الأشغال العمومية يتضمن تصنيف الطرق في صنف الطرق السيارة.

ويهدف هذا النص إلى أن تحوز الطرق المقترحة للتصنيف في صنف الطرق السيارة المواصفات التقنية والتنظيمية المتعلقة بها، وهي: الطريق السيار شمال جنوب، والطريق السيار شرق غرب، ومنافذ الطريق السيار لبجاية، ومستغانم، ووهران، وزرالدة، وبودواو. وبهذا الصدد أصدر الوزير الأول تعليماته لاستكمال الجزء الأخير من الطريق السيار شرق غرب قبل نهاية سنة 2021، مع وضع محطات الدفع لاستغلال الطريق السيار حيز الخدمة.

وأخيرا استمعت الحكومة إلى عرضين قدمهما كل من وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية ووزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات حول مدى تقدم أشغال فريقي العمل اللذين تم وضعهما عقب المجلس الوزاري المشترك المنعقد في 29 نوفمبر 2020. جدير بالتذكير أن فريقي العمل هذين قد خصصا للتكفل بالجانب الصحي للقاح المضاد لـفيروس كورونا، ولاسيما استراتيجية الاقتناء ومخطط التطعيم وتحضير الموارد البشرية، من جهة، والجانب اللوجستيكي الخاص بنقل اللقاح وتخزينه وتوزيعه عبر التراب الوطني، من جهة أخرى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق