إقتصاد

جراد يشدد على تعويض المتضررين من الحرائق قبل 15 ديسمبر المقبل

منح الوزير الأول، عبد العزيز جراد، السلطات العمومية الوصية أجل إلى غاية تاريخ 15 ديسمبر لحل مشاكل المواطنين المتضررين من الحرائق، حيث يأتي هذا خلال انطلاق الحملة الوطنية للتشجير، من ولاية تيبازة. وشدد الوزير الأول على ضرورة التسريع في تعويض المواطنين المتضررين من الحرائق.

وكان قد أشرف الوزير الأول، عبد العزيز جراد، على إطلاق اليوم الوطني للتشجير من تيبازة، وغرد على صفحته بتويتر قائلا: ”عشت معكم اليوم موعداً مع البيئة، مع الشجرة، لنعيد سوياً للأرض بساطها الأخضر الذي أتت عليه الحرائق التي أضرمتها أيادي إجرامية”. وأضاف جراد: ”نغرس مع الشجرة حياةً تتجدّد، ويترسخ فعل ‘فَلْيَغْرِسْهَا’ كثقافة لدى المواطن تتوارثه الأجيال”.

من جهته أكد وزير الفلاحة والتنمية الريفية، أنه ”سيتم تعويض جميع الفلاحين المتضررين من الحرائق الأخيرة”.

وقال حمداني، على هامش إطلاق الحملة الوطنية للتشجير، أنه ”سيتم إتخاذ كل الإجراءات اللازمة لتعويض كل الفلاحين والسكان المتضررين من الحرائق الأخيرة التي مست عددا من ولايات الوطن”. وأكد أنه ”سيتم تطبيق القانون بصرامة على كل من تورط في العمليات الأخيرة التي استهدفت عدد من غابات الوطن”.

كما أضاف حمداني أنه ”سيم اطلاق حملة تشجير وطنية واسعة كرد بالدرجة الأولى على من يريدون تدمير هذا الغطاء الغابي”.

مؤكدا في السياق ذاته أن ”الحملة نظمت تحت الرعاية السامية لرئيس الجمهورية وترمي الى اعادة تهيئة الفضاءات الغابية التي أتلفتها هذه الحرائق”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق