محليات

“جرّاد” في باتنة اليوم.. أي جديد ستحمله الزيارة؟؟

يحل اليوم بعاصمة الأوراس رفقة وفد وزاري هام

يحل اليـوم بولاية باتنة، الوزير الأول عبد العزير جراد، برفقة عدد من وزراء حكومته، في زيارة عمل وتفقد، كانت قد تأجلت عدة مرات، لتترسم في الأخير تزامنا وعودة تلاميذ الطور الابتدائي إلى مقاعد الدراسة، بعد عطلة إجباريــة فرضتها جائحة كورونا.

الوزير الأول والذي سيكون مرفوقا بعدة وزراء على غرار الداخلية والتربية والتعليم العالي، من المرتقب أن يُعطي في أول نقطة في برنامج زيارته، إشارة انطلاق السنة الدراسية من ابتدائية عبد الرحمن الاخضري بمدينة باتنة، وهي المدرسة التي يراها القائمون على قطاع التربية نموذجية لشروعها في التدريس بالألواح الالكترونية، كما ستكون للوزير زيارة إلى سكنات عدل 2 بحي بارك أفوراج، أين سيقوم بتدشين مجمعين مدرسيين، فيما سيتفقد بعد ذلك مركز مكافحة السرطان، على أن يشرف بعدها على تسليم مفاتيح حافلات للنقل المدرسي.

جراد وفي أول زيارة له لولاية باتنة، ستكون أهم نقطة في زيارته تدشين المدرسة العليا للطاقات المتجددة بفسديس، وزيارة أخرى لكل من المنطقة الصناعية بكشيدة ومصنع جنيرال اليكتريك بعين ياقوت، فيما سيكون له لقاء مع المجتمع المدني بدار الثقافـة والذي سيكون فرصة سانحة لطرح انشغالات الولاية إلى السلطات العليا.

زيارة الوزير الأول إلى ولاية باتنة، يأمل سكان الولاية أن تكون حبلى بالمشاريع الجديدة، خاصة الكبرى منها والتي طالما رافع لأجلها المواطنون، بعد سنوات عجاف، افتقرت إلى كبرى المشـاريع التي تعود بالفائدة الاقتصادية على ولاية مليونية تحتل المرتبة الرابعة وطنيا في عدد السكان.

ناصر.م

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق