مجتمع

جزائريون يتهافتون للحصول على تأشيرة “الغرين كارد”

بعد انطلاق التسجيلات بداية الشهر الجاري

بمجرد الإعلان الرسمي عن فتح أبواب التسجيلات أمام الراغبين في الهجرة إلى الولايات المتحدة الأمريكية، كشف العشرات من الشباب الجزائري نيته في التسجيل والحصول على “غرين كارت” التي تفتح له آفاق الهجرة والاستقرار في الولايات المتحدة دون تعقيدات ولا عوائق إدارية ولا سياسية.
حيث خصصت الولايات المتحدة الأمريكية لهذا العام نحو 50 ألف تأشيرة لبرنامج الهجرة الذي تجرى فيه القرعة بشكل الكتروني حسبما كشف عنه المتحدث باسم السفارة الأمريكية لقنوات إعلامية جزائرية والذي قال أن هذا البرنامج يمكن المستفيد من التأشيرة دون تقديم عمل ولا سكن له حيث يتكفل هو ببقية الأمور لوحده في حين يستفيد من جميع التسهيلات كأي مواطن أمريكي.
في حين حددت الشروط الخاصة بالتسجيل في هذا البرنامج وفق المؤهل العلمي بالحصول على شهادة البكالوريا وكذا التقاط صورة بخلفية ومقاسات خاصة حددتها السفارة في شروطها بالإضافة للدقة في المعلومات وتحري الصدق فيها.
يذكر أن العشرات من الشباب الجزائري، قد اتخذ من الهجرة غير الشرعية ملاذا له في الآونة الأخيرة بعد الوضعية المزرية التي يتخبطون فيها من غياب مناصب العمل وانتشار الفساد والبيروقراطية وانخفاض المستوى المعيشي الذي أثر سلبا على حياتهم، في حين يعلق العديد منهم آمالا كبيرة على برنامج “غرين كارد” للخروج واكتشاف العالم وكذا صناعة مستقبل أفضل وفق ما يعيشه أي مواطن في هذا العالم بعيدا عن الآفات الاجتماعية الخانقة التي تعشش في هذا المجتمع.
فوزية.ق

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق