حوادث

جلسة خمر تنتهي بجريمة قتل في تبسة

سلطت أمس الأول، جنايات المحكمة الابتدائية لمجلس قضاء تبسة، عقوبة 20 سنة سجنا نافذا و100 مليون سنتيم تعويض للضحية في حق متهم في بداية العقد الثالث من عمره بتهمة جناية القتل العمدي وذلك بعد أن التمس له ممثل الحق العام توقيع أقصى عقوبة.
تعود وقائع هذه القضية حسب قرار الإحالة الصادر عن غرفة الاتهام إلى السنة الماضية بعد أن غادر المتهم بيته واتجه لشراء كمية من المشروبات الكحولية ثم غادر نحو الغابة غير البعيد عن حيهم السكني وبعد فترة زمنية التقى المتهم بالضحية، أين تبادل معه الحديث إلا أن خلافا شب بين الطرفين أدى بالمتهم إلى توجيه 3 طعنات نحو بطن الضحية الذي سقط مغشي عليه وسط بركة من الدماء، ليغادر المتهم موقع الجريمة وكأن شيئا لم يقع ورغم شدة الألم والإصابات الخطيرة التي تعرض لها الضحية إلا أنه تمكن من الزحف نحو إحدى السكنات القريبة طالبا النجدة وهو ما تم بالفعل بنقله إلى استعجالات تبسة ليفارق الحياة بعد أن أعطى اسم من اعتدى عليه.
ويوم المحاكمة حاول المتهم التهرب من توفر نية القتل لديه لأجل عدم تحمل المسؤولية الكاملة في إزهاق روح بشرية إلا أن مواجهة الرئيس له كانت واضحة، حيث التمس توقيع أقصى العقوبات وبعد مرافعات الدفاع تم تسليط العقوبة السالفة الذكر .

هواري. غ

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق