دولي

جلسة طارئة لمجلس الأمن حول سوريا

عقد مجلس الأمن الدولي، أمس، جلسة طارئة بناء على طلب فرنسا وبريطانيا وأمريكا للاستماع إلى افادة من المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا ستيفان دي ميستورا الذي سيطلع أعضاء المجلس عبر دائرة تلفزيونية بالفيديو على جهوده لتسهيل إنشاء لجنة دستورية لسوريا.

وأعلنت البعثة البوليفية التي تتولي الرئاسة الدورية لأعمال مجلس الأمن للشهر الجاري، في رسالة وزعتها على ممثلي أعضاء المجلس، وحصلت عليها الأناضول، أن الجلسة ستعقد الساعة التاسعة صباحا بتوقيت نيويورك، وكان المبعوث الاممي قد عرض في آخر إحاطة قدمها للمجلس في 17 أكتوبر الجاري إمكانية تقديم إحاطة اخرى بعد رحلة إلى دمشق للتشاور مع النظام السوري في محاولة أخيرة لحمله على المشاركة في العملية السياسية قبل أن يتنحى عن منصبه في نهاية نوفمبر.

ومن المتوقع، حسب دبلوماسيين غربيين، أن يبلغ دي مستورا أعضاء المجلس بفرص بدء عمل اللجنة الدستورية التي سيتم إنشاؤها في إطار أوسع لتنفيذ القرار 2254، والتي ستضم 150 عضواً (من الحكومة والمعارضة والمجتمع المدني بالتساوي)، وفي إحاطته الأخيرة ، أخبر دي ميستورا أعضاء المجلس أن السبب الرئيسي للتأخر في عقد الجلسة الأولى للجنة هو عدم قبول النظام السوري قائمة المشاركين من المجتمع المدني، والتي أعدتها الأمم المتحدة، اضافة إلى تحفظات روسيا وإيران على القائمة ، في حين أن تركيا قد أشارت مؤخرا إلى فهمها الكامل لمنطق وتكوين القائمة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق