إقتصاد

جمارك الجزائر وكوريا الجنوبية يعملان على تجسيد نظام معلوماتي جديد

سيطلق مطلع 2020

أعلن، المدير العام للجمارك الجزائرية، فاروق باحميد، أول أمس، بالجزائر العاصمة، أن نظاما معلوماتيا جديدا سيدخل حيز الخدمة ابتداءً من سنة 2020 قصد تقليص آجال الجمركة وتعزيز مكافحة الغش، وأوضح السيد باحميد خلال لقاء خصص لإطلاق أشغال إقامة هذا النظام المعلوماتي الجديد أن بداية تشغيل هذا المشروع ستكون خلال الثلاثي الأول من سنة 2020، متابعا ذات المسؤول يقول أن الوظائف الأولية لهذا النظام الذي سيحل محل النظام المعلوماتي للتسيير الآلي للمعطيات (SIGAD) المُستَخدَم منذ 1995 سيتم إطلاقها تدريجيا خلال الثلاثي الأول من سنة 2020 بحيث ستغطي كل النشاطات الجمركية، كما كشف المدير العام أن إقامة هذا النظام الجديد المتكون من 15 وحدة سيتم على مدار 3 سنوات.

وحسب السيد باحميد فإن إطارات من الجمارك الجزائرية ونظرائهم من كوريا الجنوبية يعملون حاليا على مستوى المديرية العامة على تجسيد هذا المشروع الذي يتماشى مع مناخ الأعمال والمحيط الاقتصادي، وفي إطار إنجاز النظام المعلوماتي الجديد سيستفيد حوالي 100 إطار من الجمارك الجزائرية من تكوين مدته 20 يوما في كوريا الجنوبية للاستفادة من خبرة هذا البلد في مجال التسيير الجمركي، كما أن الشركاء الكوريون وافقوا على طلب نقل التكنولوجيا والتكوين والصيانة مدعمة بإعانة مالية عمومية.

وفي إجابة على سؤال حول اختيار كوريا الجنوبية كشريك لهذا النظام الجديد، أوضح ذات المسؤول، أن الجزائر تشترط في كل مشروع تعاون نقل التكنولوجيا والتكوين والصيانة وهو الطلب الذي وافق عليه هذا البلد الذي منح كذلك للجمارك الجزائرية الشيفرات المصدرية لهذا النظام، كما أكد أن هذا النظام الجديد سيسمح بإنشاء شباك موحد من أجل تبادل المعلومات بين المتعاملين والتجارة الخارجية، من جهة أخرى، دعا السيد باحميد إلى ضرورة التنسيق بين مختلف المؤسسات خاصة الضرائب والتجارة والبنوك من أجل عمل مشترك ناجع.

من جهته وصف سفير كوريا الجنوبية بالجزائر، كيم شونغ هون، مشروع هذا التعاون الجمركي بـالمهم، كاشفا أن حكومة بلاده قدمت إعانة مالية عمومية لتجسيد هذا المشروع -دون تحديد المبلغ، وذكر الديبلوماسي الكوري أن الجزائر بلد استراتيجي على المستوى الأفريقي بالنسبة لكوريا الجنوبية ، موضحا أن حجم المبادلات التجارية بين البلدين قد بلغت الـ 3 مليارات دولار في 2018.

إضافة إلى تقليص آجال الجمركة ومكافحة الغش والفساد سيسمح هذا النظام للجمارك الجزائرية بالاضطلاع بمهامها بشكل فعال وفقا للمعايير الدولية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق