مجتمع

جمعيات الأيادي المتضامنة تفتك التتويج عن جدارة

المسابقة الوطنية لأحسن المشاريع الجمعوية

تمكنت جمعية الأيادي المتضامنة لرعاية الأطفال المرضى وخاصة مرضى السرطان بمدينة سطيف من التتويج بالمرتبة الثانية كأحسن مشروع جمعوي في المسابقة الوطنية المنظمة من طرف صناع الأمل بالجزائر تحت شعار “كن أنت التغيير الذي تريده في العالم”، وتم تنظيم حفل تتويج الفائزين بقاعة ابن زيدون رياض الفتح بالجزائر العاصمة تحت رعاية وزيرة البيئة والطاقات المتجددة، كما تم بالمناسبة أيضا الافتتاح الرسمي للأكاديمية الوطنية للإبداع والابتكار .
وتعتبر جمعية الأيادي المتضامنة بسطيف جمعية ولائية تهتم بمساعدة الأطفال المرضى خاصة مرضى السرطان، وتأسست في أفريل 2017 برئاسة الدكتور سامي بوقصة الذي كان ينشط في العمل الخيري منذ 2011، والملفت للانتباه أن الجمعية ورغم أنها فتية إلا أنها استطاعت القيام بعدة مشاريع هامة لفئة الأطفال المرضى على مستوى مستشفى كعبوب منها مشروع فضاء بيت الأيادي المتضامنة والذي يضم عدة مرافق تثقيفية، ترفيهية، رياضية، أما المشروع الثاني فيتمثل في إعادة تهيئة مصلحة طب الأطفال والمرضى بالسرطان والمبرمج للتدشين خلال الأيام القليلة القادمة، أما المشروع الثالث الذي تراهن الجمعية على تجسيده فهو “حديقة اليوم جنة الغد” وهو مشروع في طور الإنجاز، هذا بالإضافة إلى المشاركة الدورية في القوافل الخيرية المنظمة لمساعدة الفقراء والمـــــرضى في البـــــلديات النائية عبر تراب الولاية.
عبد الهادي ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق