مجتمع

جمعية “آكسل” للأفاق الشبانية تباشر أكبر حملة تنظيف لأحياء مدينة باتنة

بالتنسيق مع نادي تيماريس للمواهب الشبانية..

باشرت جمعية آكسل للآفاق الشبانية بالتنسيق مع نادي تيماريس للمواهب الشبانية واحدة من أكبر حملات النظافة التي تشرف عليها جمعيات ونوادي اجتماعية وثقافية بولاية باتنة أين شارك في الحملة حوالي 40 شاب أخذوا على عاتقهم مهمة تنظيف وتنقية المحيط بوسط المدينة وتحديدا حي 20 أوت، أين يرتقب أن تدوم الحملة حوالي 15 يوما ابتداء من الثلاثاء المنصرم لتشمل أكبر عدد من أحياء الولاية.

المبادرة ليست الوحيدة من نوعها أين عكفت عديد الجمعيات بولاية باتنة وعلى رأسها جمعية آكسل للآفاق الشبانية على القيام بعديد من حملات النظافة لأحياء عديدة في عاصمة الولاية خاصة تلك التي غالبا ما تعرف تشكلا للمكبات العشوائية وانتشارا كبيرا للنفايات، أين صرح حليمي عبد الكريم رئيس الجمعية بأن برنامج هذه الأخيرة غالبا ما تتخلله حملات تنظيف واسعة النطاق يتجند من أجلها عشرات الشباب الغيور على مدينته وأحيائها ويطمح لتنقية المحيط والحفاظ على سلامته من مخاطر التلوث وكذا المحافظة على جمالية المنظر العام للمدينة.

الحملة لم تقتصر فقط على التنظيف والتنقية وإنما امتدت إلى رسم لوحات فنية إبداعية على جدران بعض الأحياء وتزيين الدرج بألوان ورسوم عكست طاقة إبداعية كبيرة للشباب الباتني الطامح لتغيير المنظر العام لمدينته إلى الأحسن، أين صرح حليمي عبد الكريم بأن الهدف الرئيس لجمعية “آكسل للآفاق الشبانية” هو الارتقاء بمدينة باتنة من الناحية الاجتماعية والثقافية وزرع روح الوطنية وحب الوطن في الشباب المنخرط والغيور ليس فقط على سلامة مدينته وأمنها وإنما على نظافتها والارتقاء بها لتصبح واحدة من أجمل وأنظف المدن الجزائرية، ناهيك عن المساهمة في دعم السياحة بباتنة خاصة أن هذه الأخيرة ترمي لتصبح خلال السنوات القليلة القادمة قطبا سياحيا بامتياز نظرا للمقومات الكثيرة التي تحتوي عليها خاصة ما تعلق منها بالمكتسبات التراثية المتثملة في الموروث الثقافي الشاوي و الأمازيغي الأصيل بالمنطقة إضافة إلى المكتسبات الأثرية على غرار مدينتي تازولت وتيمقاد الأثريتين وما تتضمنهما من متاحف تحوي الآلاف القطع الأثرية والتي تعود إلى الحقبة الرومانية، ناهيك عن المقومات الطبيعية من جبال وحظائر ومحميات طبيعية خلابة، فضلا عن المنابع الحموية وغيرها من المقومات التي تجعل باتنة قبلة للسياح، وذلك ما يستدعي الحفاظ الدائم على جمالية ونظافة المدينة.

ايمان. ج

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق