ثقافة

جمعية “لمسات للفنون التشكيلية ـ خنشلة” تنظم معرضا دوليا بقصر الثقافة بالعاصمة

عرض أزيد من 260 لوحة من 23 دولة عربية وأجنبية

احتضن رواق باية بقصر الثقافة مفدى زكريا بالجزائر العاصمة فعاليات المعرض الدولي الفنون التشكيلية من رصيد جمعية لمسات للفنون التشكيلية خنشلة وذلك تحت شعار “رغم الألم ريشتنا الامل”، هذا الصالون الدولي الفني قدم مجموعة هائلة من اللوحات التي تنوعت في مواضيعها وتقنياتها وألوانها لتشكل فسيفساء رائعة لإبداعات فنانين جزائريين وأجانب.

افتتاح الصالون الدولي للفن التشكيلي لرصيد جمعية لمسات خنشلة ممثلة في رئيسها فؤاد بلاع شهد حضور  السلطات الوطنية على راسها وزيرة الثقافة السيد مليكة بن دودة التي اشرفت على عملية الافتتاح والتي أثنت على العمل الذي تقوم به جمعية لمسات والكم الهائل من اللوحات الفنية واكدت على ترسيم سمبوزيوم اعالي شيليا بخنشلة على امل اعادة تنظيم معرض من هذا النوع كل سنة، كما لقي المعرض اقبالا واسعا من الجمهور المتذوق للفن الاصيل والموروث الثقافي وكذا المشاركة الفعالة لفنانين تشكيليين قدموا من مختلف ولايات الوطن للمشاركة في المعرض الدولي الذي يضم العديد من الأعمال الفنية لفنانين من مختلف دول العالم 23 دولة عربية واجنبية مما عزز جسور المحبة بين هذه الدول والمساهمة في احياء التراث الذي يروي الموروث الفني العربي وخلق فسيفساء جد رائعة تحاكي الزمن الجميل وتروي التاريخ بواسطة الريشة والانامل الذهبية.

رئيس جمعية لمسات فؤاد بلاع في حديثه ليومية الاوراس نيوز اكد ان عدد اللوحات المعروضة فاق 260 لوحة وكل لوحة تروي حكاية جعلت من الجزائر مسرحا لتبادل الثقافات العربية والأجنبية بين الدول المشاركة والتعريف بثقافة كل منطقة على حدى، كما اكد على ان المعرض يستمر الى غابة 20 من شهر جانفي من العام الجديد 2021.

عشاق الفن التشكيلي اكتشوا تنوع وثراء الاعمال المعروضة والحس الفني لدى العارضين الذين اطلقوا العنان لخيالهم للتعبير في إبداعاتهم عن أمالهم وأحلامهم وهمومهم برقة وإحساس مرهف أضفى على المكان دفء وجاذبية.

معاوية. ص

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق