ثقافة

جمعية نشاطات الشباب “الشهيد سخري محمد” تختتم أسبوع العلم بتكريم نجباء مدارس وادي الشعبة

بحضور كل من المجاهدين حميش اسماعيل وبن فليس التهامي

أحيت أمس الأول جمعية نشاطات الشباب “الشهيد سخري محمد” بثانوية حميش عمار حملة 03 حفل اختتام أسبوع العلم وذلك تحت إشراف مديرية الشباب والرياضة بباتنة وكذا مديرية التربية بذات الولاية، حيث تخلل الحفل توزيع جوائز للمتفوقين في عديد المدارس ببلدية وادي الشعبة بالإضافة إلى تقديم عديد العروض الفنية والثقافية على غرار عروض مسرحية وفقرات غنائية من تقديم تلاميذ المدراس في كافة الأطوار، وذلك بحضور جمهور غفير بالإضافة إلى حضور السلطات المحلية لبلدية واد الشعبة وممثلين عن السلطات الأمنية ومصالح الحماية المدنية والجمارك وكذا حضور كل من المجاهدين اسماعيل حميش وبن فليس التهامي.

الحفل الذي جاء إحياء ليوم العلم وتخليدا للعلامة الجزائري عبد الحميد بن باديس الذي رفع عاليا راية العلم وقشع ظلام الجهل عن الجزائريين بفكره، كان فرصة سانحة لتتويج المتفوقين في المدارس التابعة لبلدية وادي الشعبة في كافة الأطوار حيث عادت جائزة المرتبة الأولى في الطور الابتدائي للتلميذة ناصر مريم من ابتدائية 17 أكتوبر بحملة وذلك بمعدل 9.57، فيما عادت جائزة المرتبة الأولى في الطور المتوسط للتلميذة مختاري شمس الضح من متوسطة 18 فيفري، بمعدل 19.37، وكذا جائزة المرتبة الأولى في التعليم الثانوي التي عادت للتلميذة بوداود أمينة من ثانوية 19 مارس حملة 03 حيث افتكت هذه الأخيرة المرتبة الأولى بمعدل 15.63 لتطول قائمة التتويجات وتشمل الكثير من المؤسسات التربوية التابعة لبلدية وادي الشعبة.

عروض فنية وموسيقية ومسرحية أيضا تم تسطيرها من خلال جمعية نشاطات الشباب “الشهيد سخري محمد”  وقام بأدائها تلاميذ متمدرسون في مدارس بلدية وادي الشعبة على غرار مسرحية العلم والجهل التي قام بأدائها تلاميذ مدرسة “مساك رشيد” بالغجاتي ومسرحية “أم الجزائر” من تقديم تلاميذ مدرسة بن سخرية ابراهيم قرية مديازة، وكذا مسرحيات “جروح الوطن العربي” و”محو الأمية” و”الثورة الجزائرية” وغيرها من المسرحيات التي برع التلاميذ في أدائها، بالإضافة إلى تقديم فقرات غنائية وأناشيد على غرار أنشودة “كتاب الله دستوري” من تقديم تلاميذ مدرسة صالح جاب الله، وكذا أنشودة “16 أفريل” من أداء مدرسة “الإخوة دبابي” بكوندورسي وأنشودة “غردي معنا يا أطيار” من تقديم مدرسة بن زينة التابعة لقرية لبيار.

ايمان. ج

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق