محليات

جمع أزيد من 1700 طن من النفـايات خلال يومي العيد بباتنة

استقبلها مركز الردم التقني بالأبيار

بلغت كمية النفايات التي استقبلها مركز الردم التقني بمنطقة “الأبيار” في ولاية باتنة، خلال يومي عيد الأضحى المبارك، أزيد من 1700 طن، حسبما كشف عنه المكلف بالإعلام على مستوى المؤسسة.
وحسب ذات المتحدث، فقد استقبل المركــز 883760 كيلوغرام من النفايات القادمة من مدينة باتنة لوحدها خلال اليوم الأولى من العيد وهي تقريبا نفس الكمية التي تم جمعها خلال اليوم الثاني من هذه المناسبة، فيما سيتضاعف الرقم بكثير، إذا تم احتساب كمية النفايات التي اسقبلتها مركز الردم الأخرى عبر مختلف دوائر الولاية، حيث تكفل عمال النظافة منذ اليوم الأول من العيد بجمع النفايات تجنبا لانتشار الروائح من مخلفات الأضاحي، خاصة أن كثيرون قاموا بالتخلص بأجزاء هامة من الأضحية أو حتى جلودها رغم حملات التحسيس حول ضرورة وضعها في أقرب مسجد تمهيدا لجمعها.
ورغم تصاعد النداءات مؤخرا، حول ضرورة احترام شروط رمي النفايات الناجمة عن عملية النحر والتحلي بالحس الحضري من خلال إخراج نفايات المناسبة من فضلات الذبح كالزوائد وجلد الأضحية ووضعها داخل كيس بلاستيكي من النوع الكبير وغلقها بإحكام ثم وضعها داخل الحاويات حتى يسهل رفعها وحملها من طرف الأعوان، إلا أن الكثير من المواطنين قاموا بالتخلص عشوائيا من نفاياتهم وحتى من جلود الأضاحي، ليتجند أعوان النظافة لرفعها بسرعة، لاسيما منها تلك سريعة التلف، بالموازاة مع ارتفاع في درجات الحرارة التي قد تضاعف من انتشار الروائح الكريهة والحشرات، خاصة على مستوى الأرصفة والطرقات التب امتلأت بالقمامة ومخلفات الأضاحي.
ن.م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.