محليات

جهاز الكشف عن سرطان الثدي يعود للخدمة

بعد 8 سنوات من التوقف

عاد أخيرا جهاز الكشف عن سرطان الثدي إلى العمل بولاية أم البواقي، بعد معاناة طويلة عاشها الكثير من المرضى الذين يقصدون مستشفى محمد بوضياف باعتباره أكبر مستشفى وأقدمه بالولاية أين يصطدمون في كل مرة بانعدام وجود أجهزة للكشف عن بعض الإمراض لتكون وجهتهم عيادات الخواص.
وتم أخيرا القضاء نهائيا عن هذا الانشغال أين تم تصليح جهاز الكشف عن سرطان الثدي الذي بقي معطلا مدة 8 سنوات وذلك باقتناء قطعة الغيار التي كانت مفقود بالأسواق كما تم اقتناء جهاز إيكوغرافي ECOGRAPHIE فوق الصوتية ألماني وكذا جهاز أخر للكشف بالأشعة الذي تم تصليحه بعد بقائه معطلا مدة 3 سنوات، كما تم اقتناء جهاز خاص بعدة تحاليل ذو كفاءة عالية.
وفي هذا الإطار تم برمجة كتلة العمليات وفق المعايير المعمول بها عالميا وبرمجة غرفة خاصة بكل أنواع مرضى العظام وتهيئة قاعة الاستعجالات وفصلها عن قاعات المرضى وكذا تجديد كافة الأفرشة والأغطية التي أصبحت رثة وحسب مدير المستشفى فإن هذا التغيير جـــاء بعـد زيارة الوالي الأخيرة.

لمودع ج

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.