مجتمع

جهاز كاشف تسرب الغاز بديل ضروري لإنقاذ الأرواح

بعد ارتفاع ضحايا الصامت القاتل

سجلت مصالح الحماية المدنية لولاية باتنة، منذ انطلاق موسم الشتاء، العديد من الضحايا بسبب تسربات غاز ثاني أكسيد الكربون، وفي ظل غياب الوعي لدى المواطنين خصصت الجهات المعنية وعلى رأسها كل من الحماية المدنية وكذا مصالح سونلغاز، العديد من البرامج التوعوية على غرار الأيام الإعلامية حول مخاطر القاتل الصامت وكيفية اتخاذ الاحتياطات اللازمة للحد من أضراره.

هذا وقد ناشدت الجهات المعنية، كافة المواطنين بضرورة استخدام كاشف غاز أكسيد الكربون لحماية أنفسهم من مخاطر تسربات الغاز خاصة خلال فصل الشتاء أين تتزايد استعمالاته في التدفئة بشكل كبير، غير أن المواطن إلى حد الساعة لا يعرف كيف يحمي نفسه من تسرب هذا الغاز القاتل بالرغم من تسجيل عدد كبير للضحايا الذين توفوا جراء الاختناق به، حيث دعت العديد من المصالح المهتمة، بضرورة استخدام جهاز متوفر في الأسواق الجزائرية، خاص بالكشف عن تسرب الغاز والحد من الحوادث المتكررة فضلا عن اتخاذ كافة الاحتياطات اللازمة أجل الوقاية والسلامة.

هذا ويعتبر الجهاز من بين أهم الوسائل التي تعمل ببرنامج التنبيه عن أي تسرب للغاز، لكن غياب وعي المواطنين بضرورة استعماله يبقى العائق الأكبر في مجتمعنا وبين العائلات، لذا عمدت الجهات المختصة إلى الحث على ضرورة استعماله في ظل استقرار سعره المناسب لذوي الدخل البسيط، أين طالبت الجهات المعنية جميع المواطنين بالإلتزام بشروط الوقاية كالتهوية التي تعد ضرورية هي الأخرى فضلا عن ضرورة الحد من الاستعمال المفرط للغاز عملا على التخفيف من مخاطره خاصة أثناء استعمال المدافئ وسخانات الماء، ليبقى بذلك الكاشف جهازا ضروريا داخل أي منزل للحد من ارتفاع ضحايا الغاز القاتل.

جدير بالذكر أن مصالح الحماية المدنية لولاية باتنة وضعت جميع الامكانات المادية والبشرية للحد من مشاكل تسربات أكسيد الكربون، ناهيك عن عملها بجهد للتدخل فور تسجيل أي اتصال يفيد بوقوع حوادث من هذا القبيل، بالإضافة لبرمجتها لعشرات الدورات التكوينية لفائدة المواطنين قصد التعرف على كيفية حماية أنفسهم من هذا القاتل وطريقة التعامل مع الضحايا.

سميحة. ع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق