محليات

حافلات الخواص لنقل التلاميذ في خنشلة

السلطات تقف على وضعية المدارس الابتدائية

دفعت الاحتجاجات العامة والشكـاوي المرفوعة إلى الجهات الوصية حول الوضعية الكارثة التي تعيشها عديد المدارس الابتدائية عبر تراب ولاية خنشلـة، السلطات الولائية إلى تنظيم اجتماع تم من خلاله تقييم  الحالة الحالية لوضعية المدارس الابتدائية عبر كامل بلديات الولاية.

وتمحور هذا الاجتماع حول عديد ضروريات المدرسة الجيد على غرار التدفئـة والوجبات الغذائية والإجراءات المتخذة لتعميم الوجبة الساخنة وكذا النقـل المدرسي، حيث تم الوقوف على جميع النقائص المسجلة ببعض المدارس الابتدائية خاصة منها التي عرفت تأخر في انطلاق مشاريع التهيئة والتدفئة.

المسؤول الأول على الجهاز التنفيذي، أعطى تعليمات لرؤساء الدوائر وكذا رؤساء البلديات بضرورة الإشراف شخصيا على ضمان السير الحسن للمدارس الابتدائية، كما أعطى تعليمات لمدير التجهيزات العمومية ومدير التربية  بضرورة التنسيق والرفع الفوري للعراقيل المسجلة من خلال التكفل بالتجهيزات أو إتمام عملية الترميمات، وعرف الاجتماع طرح عديد الانشغالات من طرف رؤساء البلديات خاصة ما تعلق بنقص مصادر التموين للتكفل باحتياجات التلميذ والمدارس بصفة عامة، حيث أوضح الوالي أنه سيتم التكفل بتغطية بعض الاحتياجات على غرار كراء حافلات الخواص وكذا تسجيل بعض عمليات الترميمات المدرسية لضمان ظروف حسنة للمتمدرسين.

والي الولاية أكد على ضرورة تكاتف الجهود واتخاذ كافة التدابير من اجل تحسين ظروف التمدرس والحرص على ضمان التدفئة بكافة الأقسام وتعميم الوجبة الساخنة مع توفير النقل المدرسي لتلاميذ المناطق النائية وأكد بأن هذه المحاور من أولى أولويات الجماعات المحلية والكل مسؤول على ذلك.

معاوية. ص

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق