وطني

حجز 58 طن من مادة الزيت المدعم خلال 24 ساعة

فيما تم حجز 28 ألف قنطار من السكر و08 آلاف طن من الدقيق موجهة للمضاربة

تمكنت مصالح الرقابة وقمع الغش لوزارة التجارة بالتنسيق مع المصالح الأمنية من الدرك الوطني والأمن الوطني خلال الـ24  ساعة الأخيرة من حجز كميات معتبرة من المواد الاستهلاكية التي تعرف ندرة وغلاء في الأسواق منذ أشهر.

وأفادت وزارة التجارة في بيان لها أنه تم حجز 58 طن من مادة الزيت المدعم و29 طن من مادتي اللحم والدجاج التي تعرف ندرة وغلاء في الأسواق في الاشهر الأخيرة.

وتأتي هذه العملية في إطار اطلاق وزارة التجارة لعمليات من أجل محاربة المضاربة والمتاجرة غير الشرعية خاصة في المواد المدعمة واسعة الإستهلاك، يضيف البيان.

كما حجزت مصالح الأمن الوطني ما يزيد عن 28 ألف قنطار من السكر كانت موجهة للمضاربة وذلك عبر15 ولاية بشرق البلاد. وأكد مسؤول الاتصال بالمفتشية الجهوية للامن الوطني، عميد الشرطة رشيد لبعيلي، بأن عمليات المراقبة التي تمت بين شهري مارس وديسمبر2020 في إطار التدابير المتخذة من طرف السلطات العمومية الرامية إلى محاربة المضاربة في المواد الغذائية الأساسية على وجه الخصوص وذلك منذ تفشي فيروس كورونا المستجد، حيث سجلت ندرة في بعض هذه المواد.

وقد شملت عمليات المراقبة التي تمت بالتنسيق مع مختلف مديريات التجارة جميع أنواع المتاجر ومكنت من حجز 4 آلاف قنطار من الدقيق و4 آلاف قنطار أخرى من الطحين “الفرينة”.

وقد اكتشفت هذه الكمية، لدى تجار التجزئة والجملة بالأحياء الشعبية والمواقع الحضرية الجديدة عبر ولايات شرق البلاد، كما ذكره نفس المسؤول، مضيفا بأن ما لا يقل عن 326 قضية قد عولجت في هذا المجال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق