محليات

حديقـة الترفية بالقيقبة تتحول إلى خــراب

لم تمر سوى مدة قصيرة على إنجازها

تتواجد حديقة بلدية القيقبة غرب ولاية باتنة، في وضع مزري ولا مسؤول، فالحديقة التي أُنجزت في فترة قصيرة يشتكى السكان من سوء إنجازها وأيضا الغش في المرافق التابعة لها، مضيفين أن هذا المرفق يحوي في خباياه المظلمة ملعبا جواريا أكل عليه الدهر وشرب وكذا بضع دوائر إسمنتية تحمل ما بينها نباتات جافة، فيما لا تتوفر على ألعاب للأطفال.

وأضاف السكان أن الحديقة أصبحت وكرا للفساد والآفات الاجتماعية، رغم كونها مقابلة لمقر البلدية ومجاورة لمقر الدرك الوطني، وعوض أن تكون الإطلالة جميلة أنجزت لتكون خرابا، وقال أحد المواطنين “غبت يومين لما عدت وجدت شبه حديقة قالوا عنها أنها أنجزت بمبالغ كبيرة”، وحسب المتعارف عليه فإن أي مشروع ينجز ويُدشن من قبل السلطات، لكن هذه الحديقة لم تشهد تدشينا مثل باقي المشاريع واعتبروا أن الحديقة أنجزت بشكل كارثي، حتى أن البعض قال بأنها وصمة عار للبلدية ويجب التحرك لإعادة لها.

حسام. ق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق