محليات

حرائق الغابـــات..إلى أين ؟؟

مساحات شاسعة من الغطاء الغابي تحولت إلى رماد

تواصل الحرائـق حصد الأخضر واليابس بولاية باتنة، متسببة في تقلص مساحتها من الغطاء الغابي، حيث تتحول مع حلول فصل الصيف وارتفاع درجات الحرارة مساحات شاسعة من غاباتها إلى رماد، وسط تساؤلات عن الجهة التي تقف وراء هذه الحرائق وعن دور المصالح المعنية من محافظة الغابات والمصالح الأمنية الجوراية في تكثيف حملات التوعية والردع في أوساط مستعلمي الطرقات وشباب التخييم وكذا وسط العائلات التي تفضل قضاء ساعات من الراحة والاستجمــام بالغابات.

يأتي ذلك بعد أن شهدت أمس، جبال الشلعلع المعروفة بأشجار الأرز النادرة والمحمية عالميا، نشوب حريق مهول أتى على مساحة معتبرة من الغطاء الغابي وسط تذمر واستياء من قبل الغيورين على البيئة، خاصة وأن ذات المنطقة قد شهدت عدة حرائق خلال السنوات أتت على عدد معتبر من الأشجار التي تشتهر بها المنطقة، حيث وجهت أصابع الاتهام بالدرجة الأولى إلى عصابات الفحم، غير أن البعض استبعد ذلك وقال بأن قاصدي المنطقة من الشباب من أجل الاستجمام قد يكونون المتهم الأول في نشوب هذا الحريق، خاصة وأن الحريق تزامن مع نهاية الأسبوع التي عادة ما تشهد فيها منطقة كوندورسي وطريق أم الرخاء حركية مرورية كبيرة خاصة في مثل هذه الأيام الحارة، حيث يعمد البعض إلى إشعال النار من أجل شواء اللحم، وغيرها من الممارسات التي قد تكون عواقبها وخيمة على المنطقة على غرار رمي القمامة والتخلص من القارورات الزجاجية وسط الأحراش والحشائش.
جدير بالذكر أن ولاية باتنة، تحوي على أكبر مساحة غابية وطنيا، حيث تشكل هذه المساحة مع تلك المتواجدة بخنشلة وأم البواقي وبسكرة، أي منطقة الأوراس، حوالي ربع المساحة الغابية وطنيا، غير أن هذه المساحة باتت تتقلص من سنة إلى أخرى بعض الحرائق التي حولت هكتارات عدة من الغابات التي كانت إلى وقت قريب خضراء تعم فيها الحياة، إلى كتل صخرية جرداء.
من جهتها أفادت مصالح الحماية المدنية عن نشوب قرابة 212 حريق منذ شهر جوان الفارط ، حيث تسببت هذه الاخيرة على حوالي 2.5 هكتار من الحلفاء و30 شجرة بلوط و324 شجرة صنوبر حلبي وحوالي 17 شجرة عرعار حسب الاحصائيات الدقيقة لمصالح محافظة الغابات بباتنة والتي ضبطتها بالتنسيق مع مصالح الحماية المدنية، فيما أتى الحريق الذي اندلع في غابة الدولة ببلدية وادي الماء لوحده على 34 هكتار من الغطاء الغابـي.

ناصر.م

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق