محليات

حرب على مستعملي المياه القذرة في السقي بلدية بني وسين بسطيف

شرعت مصالح بلدية بني وسين في الجهة الشمالية من ولاية سطيف في اتخاذ إجراءات ردعية في حق بعض المزارعين الذين يعمدون إلى سقي محاصيلهم الزراعية بالمياه المستعملة، وهي الظاهرة التي عرفت انتشارا كبيرا خلال السنوات الفارطة بهذه المنطقة نتيجة تغاضى السلطات المحلية عن اتخاذ حلول ردعية.

وفي هذا السياق قررت مصالح البلدية تخصيص مشروعين من أجل تهيئة الوادي القادم من منطقة الموان وتمديد قنوات الصرف الصحي بغلاف مالي يصل إجمالا إلى 900 مليون سنتيم وهو الأمر الذي من شأنه أن ينهي استغلال الفلاحين لاستغلال المياه المستعملة وهذا في ظل الخطورة الكبيرة التي تشكلها هذه الظاهرة على صحة المواطنين.

وقال مسؤولو بلدية بني وسين في سياق الحديث عن الإجراءات الأخرى المتخذة من أجل الحد من هذه الظاهرة أنه تم إتلاف 5 بساتين كان يقوم أصحابها بسقي منتوجاتهم بالمياه المستعملة وهي الحملة التي ستتواصل في الفترة المقبلة من أجل القضاء نهائيا على هذه الظاهرة بالتنسيق مع المصالح الأمنية.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.