منوعات

“حرف هجائي” يستدعي تدخل القضاء بفرنسا

تشهد أروقة المحاكم الفرنسية قضية تتعلق بترخيص الدولة استخدام حرف هجائي “غير فرنسي” في أسماء الفرنسيين، وما إذا كان ذلك ممكنا أو أنه يشكل تعديا على “حرمة” اللغة الفرنسية.
ويتعلق الأمر بحرف في اللغة البريتانية التي يتحدث بها الآلاف غربي فرنسا، وهو الحرف “Ñ” (لا ينطق ولكن يغير طريقة نطق الحرف الذي يكتب قبله فيجعل مخرجه من الأنف)، حيث تنظر محكمة اليوم الاثنين في “ران” (شمال غربي فرنسا) في إمكانية استخدام ذلك الحرف في أسماء الأعلام البريتانية.
وتحظر الإدارة الفرنسية استخدام الحركة فوق حرف “N” في الأسماء التي تمنح للمواليد الجدد، وقد رفض موظف في السجل المدني (الجهة التي تسجل المواليد الجدد وتستخرج منها الوثائق المدنية) تسجيل مولود باسم يتضمن هذه الحركة، مما دفع عائلة المولود إلى رفع دعوى قضائية ضد البلدية.
وأجريت المحاكمة في سبتمبر2017، وطلب المدعي العام “احترام اللغة الفرنسية” ورفض إقرار تسمية المولود إذا تضمن حروفا “غير فرنسية” فأسقطت المحكمة دعوى العائلة.
وأحدثت هذه القضية دويا سياسيا كبيرا استدعى تجنيد الطبقة السياسية في منطقة بريتاني (شمال غرب)، وأجمع نواب المنطقة على طلب ترخيص استخدام الحروف البريتانية من السلطات الفرنسية المركزية، لكن طلبهم قوبل بالرفض.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق