وطني

حركة الإصلاح تقرر دعم “الخامسة”

أعلنت حركة الإصلاح الوطني يوم أمس موقفها من الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها شهر أفريل 2019. وأعلن رئيس الحركة فيلالي غويني خلال انعقاد الندوة السياسية لإطارات الحركة بمدينة ببرج بوعريريج، أن الحزب يدعم ترشيح رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، ويدعوه لمواصلة ما وصفها بـ “مسيرة الاستقرار والتنمية في المرحلة الرئاسية المقبلة”.
وقال غويني في مداخلته أن قرار الحركة بخصوص رئاسيات 2019 القاضي بدعوة رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة للترشح لعهدة خامسة، جاء لمواصلة تعزيز مقتضيات المصالحة الوطنية وتحقيق التنمية الشاملة، الهادئة والمتوازنة في ظل الأمن والاستقرار.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق