محليات

حركة البناء الوطني تُرافع لصالح اقتحام الشباب العمل السياسي

في نشاط ولائي بباتنة

نظم أمس، المكتب الولائي لحزب حركة البناء الوطني بباتنة، تجمعا ولائيا للطلبة والشباب، تحت عنوان “دور الشباب في الفعل السياسي”، حضره  نائب رئيس الحركة الأستاذ “أحمد دان” والذي تطرق لعدة محاور حول دور الشباب في العمل السياسي.

وأكد نائب رئيس الحركة “أحمد دان”، على ضرورة إقحام الشباب في العمل السياسي حتى تتخلص الدولة من ساسة الكهول والشيوخ حسب قوله وكذا إعطائهم الدور الريادي في الساحة السياسية الجزائرية مستقبلا، أما عن محور عزوف الشباب عن الولوج لعالم السياسة، فصرح قائلا “السبب راجع إلى عهد السياسة الماضية وتداخلاتها وتأثيرها على الشباب، حيث جعلت من الشباب الجزائري مجرد صورة يدفع بها في المحافل والمناسبات الوطنية والانتخابات سواء المحلية أو التشريعية أو الرئاسية والتغني باسمهم، ما جعل الشباب يعزفون بقوة عن فضاء حطم رواده أحلامهم” وأردف قائلا “الفراغ السياسي لدى الشباب سيملئ مستقبلا دون ريب إن واصل المقاومة والنضال السياسي”.

وتناول المؤتمر ضرورة صناعة واقع سياسي جديد والنهوض بالشباب الجزائري وأيضا إجراء دورات ومؤتمرات تكوينية للشباب في العمل السياسي، كما شدد على ضرورة الالتزام بأخلاق السياسة النزيهة حتى يكون الشباب نزيها والإقرار بواقع التعددية الحزبية في الجزائر التي أخرجت في وقت مضى أحزاب ذات مصالح شخصية صالت وجالت وأرهقت الشباب بوعودها ومشاريعها المستقبلية، مما جعل منها مجرد آلات تتحرك وفق غريزتها الشخصية.

أما عن محور “المعركة ضد اليأس السياسي لدى نفوس الشباب”، فقد أقر المؤتمر عدة مشاريع ستنتهج مستقبلا من قبل الحركة، بما فيه مشروع تأهيل الشباب والهدف منه تحضير طبقة سياسية من الشباب الطموح، وأيضا مجموعة المؤتمرات والملتقيات في الولاية مما يسهم في انخراط أكبر عدد ممكن من الشباب في العمل السياسي مبكرا في الحركة وخلق ميزة الإرادة والإصرار لديهم.

حسام. ق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق