دولي

حزبان يعلنان الفوز بأغلبية مقاعد البرلمان بتايلاند

استمر الصراع بين الحزبيْن الرئيسييْن في تايلاند، غداة إجراء أول انتخابات تشريعية تشهدها البلاد بعد انقلاب 2014، حيث أعلن كل منهما تصدره نتائج الاقتراع الذي جرى الأحد الماضي.

ووفق وسائل إعلامية أمريكية، أعلن حزب “فالانغ باراشارات” المدعوم من الجيش، أول أمس، فوزه بغالبية مقاعد البرلمان، وذلك استنادا لنتائج أولية غير رسمية، غداة فرز 92 بالمئة من أصوات الناخبين، حيث قال رئيس الحزب، أوتاما سافانايانا، إن حزبه سيتواصل مع الأحزاب والأطراف الأخرى المشابهة له فكريا، لتشكيل حكومة جديدة، دون توضيح النسبة التي حصل عليها الحزب بانتخابات.
هذا ويحظى حزب “فالانغ باراشارات” بدعم قائد المجلس العسكري، رئيس الوزراء برايوث تشان أوتشا، وكان “برايوت” أطاح، في 2014، بالحكومة المدنية، في انقلاب يعتبر الثاني عشر من نوعه في البلاد في أقل من قرن.

بدوره، أعلن حزب “فيو تاي” (أزيح عن الحكم بسبب الانقلاب)، في وقت سابق، فوزه بغالبية مقاعد البرلمان، مشيرا إلى أنه يخطط لتشكيل الحكومة، على خلفية فوزه بغالبية مقاعد مجلس النواب.

وفي وقت سابق، قال مسؤولون بلجنة الانتخابات في تايلاند، إنهم سيعلنون النتائج النهائية غير الرسمية لـ350 مقعدا من مقاعد مجلس النواب (الغرفة الأولى للبرلمان) البالغ إجمالًا 500، في وقت لاحق من اليوم نفسه.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق