وطني

حساب مزيف على شبكات التواصل الاجتماعي لتغليط لعمامرة

الخارجية قالت أنه لا يستند إلى أي أساس

أكد الناطق باسم وزارة الشؤون الخارجية، عبد العزيز بن علي الشريف، أمس الأول أن المعلومات المنسوبة لنائب الوزير الأول، وزير الشؤون الخارجية، رمطان لعمامرة والتي نشرت باسمه عبر حساب مزيف على التويتر “خاطئة” و “لا تستند إلى أي أساس“.

وأوضح بن علي الشريف أن “وزارة الشؤون الخارجية تنبّه إلى أن المعلومات المنسوبة إلى نائب الوزير الأول, وزير الشؤون الخارجية, رمطان لعمامرة والمنشورة باسمه عبر حساب مزيف على التويتر خاطئة ولا تستند إلى أي أساس وهي تعتبر تلاعبا محضا”.

وتابع ذات المسؤول يقول أن “السيد لعمامرة لم ينشر عبر حسابه الأصلي سوى في إطار مهمته على مستوى الاتحاد الإفريقي وبشكل حصري”, مبرزا أن “آخر تغريدة  له على حسابه تعود إلى تاريخ 1 مارس الفارط بمناسبة لقائه مع الأمين العام للأمم المتحدة, أنطونيو غوتيريش, الذي تطرق معه إلى أفق تعزيز الشراكة الإستراتيجية بين الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة”.

وأشار الناطق باسم وزارة الشؤون الخارجية أن لعمامرة “لم يتواصل أبدا على مواقع التواصل الاجتماعي (فايسبوك أو التويتر أو غيرها) في إطار مسؤولياته الحكومية الجديدة”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق