رياضة وطنية

حسان حمار أمام العدالة مجددا

وفاق سطيف

تنظر الغرفة الجزائية بمجلس قضاء سطيف نهار اليوم في قضية رئيس نادي وفاق سطيف حسان حمار في قضية النصب والإحتيال وخيانة الأمانة وتبديد أموال شركة خاصة، وسبق أن أصدرت محكمة سطيف حكما غيابيا في نفس القضية بتاريخ 30 أكتوبر 2018  بعقوبة 5 سنوات سجن نافذة رفقة أمينة المال (ن/ن) وعدد من شركاءه، وكانت المحكمة قد نطقت بهذا الحكم بعد تكرار غياب المتهم عن حضور الجلسة رغم معارضته لحكم السابق صدر بتاريخ 28 نوفمبر 2018 وغاب عنه حمار أيضا، حيث إعتبرت المحكمة وأن المعارضة على الحكم السابق لم تكن أصلا وثبتت نفس الحكم ، كما رفضت حينها تأسيس الكثير من الضحايا خلال هذه الجلسة لنفس السبب.

وتتزامن هذه القضية مع ثورة الأنصار على الرئيس حسان حمار والمطالبة برحيله من تسيير الفريق رفقة باقي أعضاء المكتب المسير وجلب شركة وطنية من أجل تسيير الوفاق، وهذا في وقت أفادت بعض المصادر المقربة من إدارة الوفاق على وجود إتفاق مع ثنائي مولودية العاصمة تبي وسويبع من أجل تقمص ألوان الوفاق بداية من الموسم القادم وهذا دون تأكيد أو نفي من إدارة الوفاق، وهذا في الوقت الذي نفى فيه وسط الميدان المخضرم أمير قراوي كل الإشاعات التي تحدثت عن إتفاقه مع إدارة مولودية الجزائر التي ترغب في إستعادته هذه الصائفة، ولا يعد قراوي اللاعب الوحيد المطلوب هذه الصائفة حيث تبقى العروض تتهاطل يوميا على لاعبي الوفاق نتيجة الغموض الإداري الكبير الذي يعرفه الفريق والذي شجع رؤساء الأندية الأخرى على توجيه أنظارهم نحو العناصر المتألقة من النسر الأسود.

وبرمجت الرابطة الوطنية لقاء الداربي أمام أهلي البرج هذا الخميس بملعب 8 ماي 1945 بداية من الساعة العاشرة والنصف في سهرة رمضانية، وأحدث الطاقم الفني للفريق بقيادة المدرب نغيز تغييرا على برنامج التحضيرات بعد أن تم تغيير توقيت إنطلاقة المباراة، وتراهن إدارة الوفاق على تسوية جزء من مستحقات اللاعبين وهذا قبل مباراة الأهلي من أجل تحفيز اللاعبين على تحقيق الفوز في هذه المباراة.

عبد الهادي. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق