الأورس بلوس

حسناء البرلمان تخيب آمال “معجبيها”

بعد أن عجت مواقع التواصل الاجتماعي خلال الأيام القليلة الماضية بإشاعة مفادها أن النائب بالمجلس الشعبي الوطني عن حزب التجمع الوطني الديمقراطي “أميرة سليم” تنوي الترشح للانتخابات الرئاسية المزمع تنظيمها بعد أشهر قليلة من الآن، نفت “حسناء البرلمان” ما تم تداوله وفندت كل الإشاعات بمنشور على صفحتها الشخصية بموقع “فيس بوك” أين أكدت أنها نائب بالمجلس الشعبي الوطني وكفى، في تلميح منها إلى أنها لا تطمح إلى تقلد أي منصب سياسي آخر خاصة وأنها سعيدة بخدمة جزائريي الشرق الأوسط وأفريقيا بتمثيلهم في البرلمان، الأمر الذي خيب آمال كثير من المعجبين بها والذين جعلوا من موضوع ترشحها للرئاسيات وجبة افتراضية دسمة خلال الأيام الماضية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق