الأورس بلوس

حضر الشعب وغابت الأحزاب

شهدت مسيرات الجمعة الرابعة التي شارك فيها أكثر من 20 مليون جزائري من جميع فئات المجتمع واجتمع غالبيتهم في الساحات والطرق الرئيسية، عكس الجمعات الأولى، غاب أثر معظم رؤساء الأحزاب السياسية عن مسيرات 15 مارس وهو ما تؤكده صفحاتهم على موقع “فايسبوك” التي كانوا يوثقون فيها خرجاتهم وسط مناصريهم، في حين اكتفت بعض التشكيلات السياسية بإيفاد نواب من البرلمان للتغطية عن غيابهم، بالمقابل سار رؤساء أحزاب أخرى في اطمئنان لا لأنهم مقبولون عند الشعب، ولكن لأن الغالبية لم تعرف شخصياتهم ولا تشكيلاتهم السياسية من قبل المشاركون ولا حتى ممثلو وسائل الإعلام الحاضرة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق