الأورس بلوس

حظر التجول على وزراء بدوي

ليس فقط خلال مسيرات الجمعة وانما تواجه نشاطات وزراء الحكومة التي يقودها، نور الدين بدوي، رفضا شعبيا كبيرا في كل المناطق المبرمجة للزيارات، وهو ما أدى لشلل النشاط الحكومي الذي أخذ في التراجع منذ يوم 11 مارس بتشكيل حكومة جديدة.وكانلزيارة وزير الداخلية والجماعات المحلية، صلاح الدين دحمون، امس لولاية بشار عدم اعتراف المواطنين بالحكومة الحالية،وسبقها الغاء وزير الأشغال العمومية والنقل، مصطفى كورابة، الاسبوع الفارط خرجاته للعاصمة معاينته ورشة حفر نفق يربط بين محطتي ميترو ، بسبب تجمع العشرات من المحتجين كما نظم عمال وزارة الثقافة وقفتين أمام المدخل الرئيسي للوزارة، مطالبين برحيل مريم مرداسي، في حين بعض الوزراء مازالو لم يتجرؤا على الاقدام على أي نشاط.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق