منوعات

حفل زفاف فى العناية المركزة..

في موقف لا يُنسى، قررت عروس من ولاية “إنديانا” الأمريكية إقامة حفل زفافها في وحدة العناية المركزة بالمستشفى كي يكون والدها بجانبها في هذا اليوم ويشهد لحظة عقد قرانها، وذلك بعد أن علمت بأن مرض السرطان عاد إليه مرة أخرى وأنه لم يكن يستجيب للعلاج الكيماوي.

الجدير بالذكر أن العروس “شيلبي شويكارت” وشريك حياتها “جاريد كونفيل” كانا في الأساس يخططان للزواج في شهر أكتوبر المقبل، لكن تغير كل شئ بعد أن اكتشف والد العروس “ستيفن” الشهر الماضي أن مرض السرطان عاد إليه، خاصة وأنه قد تبين كذلك أنه لا يستجيب للعلاج، ومن ثم قررت العروس تقديم موعد حفل زفافها وإقامته في المستشفى التي يتواجد فيها والدها بمدينة “إيفانسفيل” في “إنديانا”.

ووفقًا لما جاء في تقرير نشرته صحيفة “ميرور” البريطانية، فإن العروس وشريك حياتها تمكنا من التخطيط لحفل الزفاف في وحدة العناية المركزة في أقل من نصف ساعة.

ونشرت العروس في أعقاب ذلك لقطات من حفل زفافها على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، وأعلنت في منشور شاركته على حسابها أنه قد تم عقد قرانها بالفعل، موضحة أنها لم تكن تخطط للزواج بهذه الطريقة، لكن تدهور الحالة الصحية لوالدها دفعها لاتخاذ هذا القرار.

وتابعت قائلة إنه أصبح في إمكان والدها بهذه الطريقة أن يشهد لحظة عقد قرانها كما كان يأمل، مؤكدة على أن ذلك أمر أسعدها حقًا ويعني الكثير بالنسبة إليها بدون شك. وسرعان ما لاقى منشورها تفاعلًا كبيرًا من قبل رواد مواقع التواصل وتمت مشاركته بشكل واسع.

وأفادت الصحيفة البريطانية بأن والد العروس أراد إيقاف أجهزة دعم الحياة بعد وقت قصير من حفل الزفاف، وغادر المستشفى بعد ذلك وهو حاليًا في مركز لرعاية المسنين.

وقالت العروس في تصريح لوسائل إعلام محلية إنها تأمل أن تحدث معجزة وتتحسن حالة والدها.

وذكرت كذلك أنها لم تكن تتوقع أن يلقى منشورها رواجًا، خاصة وأنها كانت قد قامت بمشاركة اللقطات الخاصة بحفل الزفاف كي يتمكن أفراد العائلة والأصدقاء من مشاهدتها، لافتة إلى أنه نظرًا لأن والدها كان في العناية المركزة وعلى جهاز التنفس الصناعي وكانت هي تشعر بالقلق بسبب تدهور حالته الصحية، فإنه لم يكن لديها وقت للاتصال بأي شخص بشأن تقديم موعد زواجها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق