منوعات

حلبة تزلج على الجليد تتحول إلى مشرحة لحفظ جثث كورونا في إسبانيا

فقدت متعة التزلج رفاهيتها بعدما اختلط الجليد بجثث الموتى وضحايا فيروس كورونا المستجد في إسبانيا، حيث تم تحويل أكبر صالة تزلج على الجليد في مدريد إلى مشرحة مؤقتة، بعد اشتراك قوات الجيش في المساعدة على نقل الجثث، أصدرت حكومة مدريد اليوم قرارًا بحفظ جثث الموتى داخل حلبة مركز تجاري كبرى في هورتاليزا شمال مدريد تتسع لـ 1800 متزلج حيث تعتبر إسبانيا واحدة من أكثر الدول تضررًا حول العالم بعد تسجيل 462 في 24 ساعة فقط بفيروس كورونا ليرتفع عدد الوفيات فيها إلى 2182 مما حد من قدرة المقابر على الاستيعاب فيما كانت هيئة المقابر العامة في مدريد قد صرحت وفقًا لوكالة فرانس برس بعدم قدرتها على قبول المزيد من الموتى في مقابرها الـ14 لعدم توافر المعدات الطبية والوقائية المناسبة لعمالها.

تأكدت الحكومة أن استخدام حلبة التزلج لحفظ الموتى ما هو إلا إجراء مؤقت للتخفيف عن المستشفيات ومن معاناة أسر الضحايا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق