رياضة وطنية

حلم البوديوم يتبخر ولقاء الشبيبة لإنقاذ الموسم

وفاق سطيف

أهدر وفاق سطيف فرصة ثمينة من أجل الإقتراب من ريادة الترتيب بعد أن تعثر في مقابلته أمام إتحاد العاصمة على أرضية ملعب 8 ماي 1945 حيث إنتهت المباراة بالتعادل هدف في كل شبكة وهو ماجعل الوفاق يتراجع إلى الصف الخامس في الترتيب العام برصيد 38 نقطة، وفقد الوفاق حظوظه في التنافس على المرتبة الثانية بعد فوز شبيبة القبائل في هذه الجولة حيث إرتفع الفارق بين الفريقين إلى 5 نقاط كاملة وهذا قبل أربعة جولات فقط من نهاية الموسم.

ومنح الطاقم الفني راحة يوم واحد فقط للاعبين على أن تنطلق التحضيرات الجدية لمباراة العودة من نصف نهائي كأس الجمهورية نهار اليوم بملعب 8 ماي حيث من المنتظر أن يكون تعداد الوفاق مكتملا في ظل عدم وجود إصابات أو عقوبات في صفوف الفريق بعد أن تم إعفاء عدد من اللاعبين من المشاركة في لقاء الإتحاد على غرار جابو وبدران.

وبدا المدرب المساعد بدرالدين فلاحي متفائلا بقدرة النسر الأسود على قلب الموازين في لقاء الكأس خاصة بعد الأداء المقبول في مباراة أول أمس أمام سوسطارة وهذا على الرغم من أن الوفاق خاض هذه المباراة بغيابات كثيرة، ومن جانبه فإن المسؤول الأول عن العارضة الفنية نبيل نغيز أكد أن الأهم الأن هو التحضير الجيد لمقابلة الشبيبة من أجل إنقاذ موسم الوفاق وهذا عبر تحقيق التأهل إلى اللقاء النهائي من منافسة الكأس.

وطلبت إدارة الوفاق من نظيرتها البجاوية تخصيص حصة معتبرة من التذاكر لأنصار الوفاق في مقابلة يوم الخميس وهذا في ظل عزم الألاف من الأنصار على التواجد بملعب الوحدة المغاربية لمتابعة المباراة، ورفض رئيس الوفاق الموافقة على الإستقالة التي تقدم بها الكاتب العام للفريق جرودي وهذا بعد الإختلاف الذي حصل بين الطرفين في بعض الأمور المتعلقة بالتسيير قبل أن تعود الأمور إلى نصابها،وعادت قضية حقوق اللاعب السابق الملغاشي أمادا إلى الواجهة من جديد في ظل عدم قيام إدارة الوفاق بتسوية الشطر الثاني من مستحقات اللاعب وفق البروتوكول الذي تم توقيعه في وقت سابق، حيث من المنتظر أن تقوم إدارة الوفاق بتسوية الإشكال في غضون الأيام المقبلة لتفادي لجوء اللاعب إلى الفيفا التي سبق أن هددت بخصم النقاط من رصيد الوفاق في حال عدم تسوية القضية.

عبد الهادي. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق