رياضة وطنية

حمار تحت الضغط بسبب تصريحات زرواطي ويتراجع عن تسريح إيفايني

وفاق سطيف

يتواجد رئيس وفاق سطيف حسان حمار تحت ضغط كبير وهذا بعد التصريحات النارية التي أطلقها الناطق الرسمي لشبيبة الساورة زرواطي والتي أكد فيها تورطه رفقة رئيس الوفاق حسان حمار وكذا جمعية وهران مورو في قضية إنتخاب الرئيس الحالي للفاف خيرالدين زطشي وهذا بالتعاون مع الوزير السابق للشباب والرياضة ولد علي، وإلى غاية الأمس رفض رئيس الوفاق حسان حمار التعليق على هذه القضية وهذا في إنتظار أي تطورات خاصة مع كثرة الحديث عن رغبة رؤساء الأندية في سحب البساط من تحت أقدام الرئيس الحالي للفاف زطشي.

من جانب أخر قرر رئيس الوفاق حسان حمار التراجع عن تسريح المدافع إيفايني من الفريق رغم أن كل المؤشرات كانت توحي بفسخ عقد اللاعب مع نهاية الموسم الجاري بسبب عدم ظهوره بالمردود المطلوب منه، وحسب الرئيس حمار فإن إيفايني بحاجة إلى الوقت فقط من أجل التأقلم مع أجواء الفريق ومن ثم الظهور بوجهه الحقيقي خلال الفترة المقبلة حيث يبقى قادرا على تقديم الإضافة اللازمة للفريق.

وقررت إدارة الفريق عقد الجمعية العامة الإستثنائية للشركة التجارية والتي كانت مقرة أول أمس بعد أسبوعين من الأن وهذا بعد التأجيل الحاصل والذي كان نتيجة غياب المساهمين عن أشغال الجمعية التي يبقى هدفها هو إعادة هيكلة مجلس الإدارة في ظل الخلافات الحاصلة بين المسيرين منذ بداية الموسم الجاري، وكشف الطاقم الفني عن تخوفه من المستوى الذي أظهره الحارس الثاني بولطيف في اللقاء الودي الذي جرى بين الفريق الأول والرديف حيث تلقى الحارس خماسية كاملة بعد أن شارك مع الرديف فيما شارك الحارس الشاب فيلالي مع تشكيلة الأكابر وهو مايعني إمكانية الإعتماد عليه كأساسي لخلافة الحارس المصاب زغبة، ولو أن الأمر يبقى مبكرا خاصة مع الإتفاق الذي حصل بين إدارة الوفاق ونظيرتها من شباب قسنطينة على تأجيل اللقاء الذي كان سيجمع الفريقين يوم 2 أفريل حيث تم الإتفاق على تأجيله إلى وقت لاحق من أجل ترك الشباب يحضر في أفضل الظروف للمباراة المنتظرة أمام الترجي التونسي في رابطة الأبطال الإفريقية.

عبد الهادي. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق