منوعات

حمار يبكي ويشرب اللبن مثل الأطفال!!

بالفعل هناك أشخاص يحبون الحمير مثل “برايتون دانكوورث” من بالينجر تكساس، و هى طالبة بالمرحلة الثانوية.
وجدت برايتون نفسها كأم لحمار صغير يدعى “جاك”، بدأت قصة الفتاة و حمارها جاك بعد أن تلقت مكالمة من صديق لها.
قالت بايتون فى أحد الأيام كان صديقى يقوم برعاية الخيول عندما وجد جاك وحيدا، لذلك اتصل بى و سألنى اذا كنت أرغب فى رعايته لقد كان يعنى من سوء التغذية .
قالت إن برايتون إن جاك حالته سيئة جدا ، مضيفة: “في الليلة الأولى كانت أصعب ليلة معه، في محاولة لحمله على تناول الطعام واستخدام الحمام، و تابعت بايتون بعد أن دخلنا في الليلة الأولى ، بدأ يتعود علي”.
بعد أن قامت برايتون برعاية حمارها جاك خلال تلك الفترة الحرجة، سرعان ما أصبحت هى وجاك لا ينفصلان وأصبح فردا من العائلة، وعلى الرغم من أنها لم ترع حمارًا من قبل ، إلا أن جاك أصبح الآن “ابنها”.
و قالت برايتون:” أصبح جاك مرحًا جدًا ويحب الآن اللعب مع كلبى، و هو الآن ينام معي فى غرفتى لأنه لا يزال صغيرًا جدًا وأعطيه زجاجة لبن كل ساعتين تقريبًا وآخذه إلى الخارج لاستخدام الحمام، ولن يذهب جاك للنوم إلا إذا كان كلبي معه، و أحيانا يبكى طول الليل”.
وقد اشتهرت تلك القصة حتى أن جاك أصبح له صفحة خاصة على موقع تبادل الصور الانستجرام.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق