الأورس بلوس

حمام الصالحين بخنشلة.. استمتع بالأوساخ والأوبئة

بطاقة حمـــــــــراء

يعتبر حمام الصالحين الكائن ببلدية الحامة التابعة لولاية خنشلة وجهة سياحية خلابة وموقعا أثريا يعود إلى ما يزيد عن الألفي سنة ومنتجعا تشتهر مياهه بقدرة فائقة على علاج عديد الأمراض..و بالرغم من كونه استفاد من ميزانيات ضخمة لترميمه وإعادة تهيئته إلا أن واقع حاله المؤسف والمزري مع انتشار الأوساخ والقاذورات وانسداد دورات المياه المحصورة في قاعات الاستحمام..حيث رغم كبر المركب إلا أنه لا يحتوي على مراحيض خارجية ترتقي لحاجة زوار “حمام الصالحين” الذي يعانون من أجل قضاء حاجتهم ناهيك عن الاستمتاع والعلاج في أجواء لائقة..يجعلنا نفتح النار على الجهات المعنية الذين يمعنون في إهماله وتخريبه بدل الاستفادة منه باعتباره منفذا للحركة الاقتصادية لولاية خنشلة التي صنفت ولاية “فقيرة” بسبب سوء التسييررغم غناها الفاحش.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق