محليات

حملات النظافة دون صدى في بريكـــة

الأوساخ والنفايات تعود لتغزو الشوارع مجددا

يتساءل سكان مدينة بريكة بولاية باتنة، عن الملفات التي تنتظر المسؤول الجديد عن الدائرة، خاصة في ظل الحالة الكارثية التي تتواجد عليها أغلب الأحياء من ناحية النظافة على غرار حي النصر وحي 1000 مسكن التي باتت ترسم صورتها اليومية أكوام القمامة المكدسة على الأرصفة وحواف الطرقات والأماكن العامة أو بالقرب من المؤسسات التربوية.
هذه الوضعية أدت بالمواطن والذي يتحمل جزءا من المسؤولية إلى التخلص من القمامة برميها في الفضاءات العمومية دون أدنى اعتبار لصحته، كما أن المقاولات المسؤولة عن الأشغال التي شهدتها أغلب شوارع المدينة، تعرف حالة كارثية اضمحلت معها الطرق إلى ممرات ريفية وسط المدينة.
وفي في الترقب الذي تعرفه دائرة بريكة يؤكد اغلب السكان على المسؤول الجديد لن يكون مثل سابقيه وستبقى بريكة عبارة عن قرية في ثوب مدينة، ما لم يتم التصرف بحزم اتجاه بعض المسؤولين من المقاولين من جهة وتوعية المواطن من جهة أخرى بضـــــرورة المحــــافظة على البيئة.

عامر. م

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق