مجتمع

حملات تحسيسية متواصلة في المؤسسات التربوية بسطيف

سطيف

تواصل، مصالح الأمن بولاية سطيف، برنامجها التحسيسي التوعوي الموجه لتلاميذ الأطوار التعليمية الثلاثة (الإبتدائي، المتوسط والثانوي) والذي يهدف أساسا لتنوير هذه الفئة وتجنيبها كل المخاطر المحدقة بها، كما تم برمجت دروسا تحسيسية بمختلف المؤسسات التعليمية الموزعة عبر كامل إقليم الولاية بما فيها الدوائر الـ18 التابعة لها.

ويندرج النشاط ضمن البرنامج المسطر من قبل المديرية العامة للأمن الوطني بالتنسيق ومديرية التربية، حيث عمد إطارات الأمن إلى إلقاء دروس تحسيسية وجهت لتلاميذ مختلف المؤسسات التعليمية بأطوارها الثلاثة، وحرصوا خلالها على التذكير بمخاطر المخدرات بالنسبة لتلاميذ الطور الثانوي، ومخاطر الاستعمال السيئ أو المفرط للإنترنت وموضوع السلامة المرورية بالنسبة لتلاميذ المؤسسات الابتدائية.

وبالنسبة لعاصمة الولاية، فقد تم هذا النشاط على مستوى مدرسة “عباوي عبد الرحمان” بحي “بيزار” أين تم تقديم توجيهات عملية لتلاميذ الإبتدائيات، والتي سلطت الضوء في بادئ الأمر على شتى الأخطاء التي قد يقترفها هؤلاء بالوسط المدرسي، مع إعطاءهم جملة من النصائح والإرشادات القيمة التي ستساهم حتما في تقويم سلوكاتهم مع تجنيبهم مخاطر الطريق خاصة خلال تنقلاتهم اليومية من وإلى المدرسة، والهدف منها كل ذلك ترسيخ ثقافة مرورية عالية في أذهان الناشئة، ولا تغفل دوما مصالح الشرطة بسطيف أثناء أنشطتها التحسيسية التوعوية على التذكير بأهمية إتباع البروتوكول الصحي الكفيل بكبح تفشي داء “كوفيد 19” داعية المواطنين إلى التبليغ عن أي سلوكات تتنافى وإياه من خلال الأرقام الخضراء لمصالح الشرطة.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق