مجتمع

حملة تحسيسية لفائدة التلاميذ لتجنب آفة المخدرات

نظمت مديرية النشاط الاجتماعي والتضامن لولاية سطيف نصف يوم تحسيسي حول آفة المخدرات بالقاعة الكبرى لدار الثقافة هواري بومدين بسطيف، وهذا بحضور عشرات التلاميذ المتمدرسين، في الطورين الثانوي والمتوسط، القادمين من سبعة مؤسسات تربوية، تحت شعار “الوقاية من المخدرات في الوسط المدرسي وعند المراهقين”.

وافتتحت السيدة حركات مديرة النشاط الاجتماعي والتضامن فعاليات هذه الحملة، حيث كشفت بأن مصالحها تعتزم تنظيم لقاءات تحسيسية دورية، قصد الحد من هذه الظاهرة، مع استهداف المراهقين، قصد توعيتهم من مخاطرها، ليفسح المجال بعدها، لتقدم مداخلات من طرف مهنيين متخصصيين، على غرار ممثل الأمن الوطني الذي قدم مداخلة عن المخدرات وانعكاساتها السلبية، كما تم تقديم إحصائيات حول هذه الظاهرة من طرف قائد فرقة حماية الأحداث حيث أكدت الأرقام المقدمة على خطورة الوضعية في ظل ارتفاع نسبة تعاطي هذه السموم في وسط التلاميذ، كما قدمت المنسقة النفسانية فطيمة قدوري مداخلة حول الإدمان على المخدرات وتأثيره على المراهقين حيث كشفت عن التأثيرات السلبية والمخيفة لهذه الظاهرة  التي عرفت انتشارا كبيرا في السنوات الأخيرة ولم تستثن حتى المراهقين المتمدرسين في المؤسسات التربوية.

كما تم تقديم مداخلات أخرى لممثلين عن ديوان مؤسسات الشباب ومديرية الشؤون الدينية، علاوة على عرض فيلم وثائقي للمخرج المعروف سعيد عولمي بعنوان “في قلب المخدرات.. تجار الموت” والذي تابعه الجمهور باهتمام للتعرف على مخاطر هذه الآفة وانعكاساتها على فئة الشباب على وجه الخصوص، علما أن الفيلم من إعداد الديوان الوطني لمكافحة المخدران وإدمانها، كما عرف نفس اليوم التحسيسي تنظيم معرض الصور والتحسيس حول آفة المخدرات في الوسط المدرسي من تنظيم مختلف الشركاء والمديريات والحركة الجمعوية.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق