مجتمع

حملة تحسيسية وتوعوية لفائدة تلاميذ المؤسسات التربوية

أطلقتها مصالح امن ولاية خنشلة

نظمت مصالح امن ولاية خنشلة بالتنسيق مع مديرية التربية والتعليم لولاية خنشلة حملة تحسيسية توعوية لفائدة تلاميذ المؤسسات التربوية بهدف توعية التلاميذ حول مخاطر استعمال الانترنت السلبي وكذا خطر استعمال واستهلاك المخدرات في الوسط التربوي. هذه الحملة شملت إلقاء محاضرات من طرف مختصين في المجال من إطارات مصالح امن الولاية عبر مختلف المؤسسات التربوية بالولاية والتي كان تصب مجملها في كيفية الاستعمال الجيد للانترنت ومواقع التواصل الاجتماعي والأضرار التي تنجم عن الاستعمال السلبي لها وكذا استهلاك المخدرات وخطورتها على التلاميذ.
وقد أكد، المكلف بخلية الإعلام بأمن ولاية خنشلة الملازم خالد براهامي، أن هذه الحملة التحسيسية والتوعوية أطلقتها مصالح امن الولاية خلال هذا الأسبوع والتي تتواصل لتشمل مختلف المؤسسات التربوية والتي يشرف عليها مجموعة من إطارات امن الولاية على غرار فرقة مكافحة الاتجار غير المشروع بالمخدرات وفرقة الجريمة المعلوماتية، كما أشار ذات المتحدث إلى التجاوب الكبير وسط تلاميذ المؤسسات التربوية وكذا استحسان الأطقم التربوية لهذه الحملة التوعوية التي تعود بالفائدة على التلاميذ في الوسط التربوي نظرا للنصائح المهمة التي تعطى لهم في الأطوار التعليمية الثلاثة.
من جهتهم التلاميذ استحسنوا هذه المبادرة من خلال حضورهم المكثف واستفادتهم من مختلف المعلومات المقدمة لهم والتي تفيدهم في حياتهم اليومية وعبروا عن ارتياحهم لمثل هذه الحملات التحسيسية والتوعوية التي تقدم لهم من طرف مختصين في المجال.
معاوية.ص

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق