مجتمع

حملة تشجير وتزين الواجهات المشوهة وسط مدينة باتنة

يشرف عليها نادي "كن عيني"

بادر نادي “كن عيني” الخيري الاجتماعي إلى برمجة العديد من النشاطات الخيرية والاجتماعية التي تساهم في تزيين المحيط ليبدأ بحملة تشجير تشمل غرس 100 شجيرة بساحة الحرية وسط مدينة باتنة ناهيك عن تزين الواجهات التي تعرضت للتخريب والتشويه، لتلقى المبادرة استحسان الكثير من المواطنين الذين أكدوا أن هذه الأعمال من شأنها الرقي بالمجتمع وكذا إعطاء دفعة للشباب من أجل القيام بالأعمال الخيرية لوطنهم.

أعضاء النادي حاولوا من خلال هذه المبادرة الخيرية إعادة الوجه الحسن لوسط المدينة على أن تعمم في جميع أحيائها في أقرب الآجال ناهيك على أن هذه العملية من شأنها أن تزيد من رقعة المساحات الخضراء التي تسقطب أعدادا كبيرة من المواطنين والعائلات خلال العطل الأسبوعية أو حتى أثناء العطل السنوية، كون أن المبادرة تهدف أساسا إلى إعطاء صورة إيجابية عن حراك الشباب في الجزائر.

نادي”كن عيني” يعمل جاهدا منذ نشأته على برمجة الأعمال الخيرية الشبابية من أجل إعطاء فرصة لهذه الفئة على عمل الخير والمساهمة الفعالة للنهوض بمجتمعاتهم  وبلدانهم بشتى الوسائل مهما كانت بسيطة، كما أن مبادرتهم كانت بوسائل النادي الخاصة وبالرغم من بساطتها إلا أنها أعطت صورة جميلة ووجها حسنا للمدينة منذ انطلاقة الحراك الشعبي، فهذا الأخير فتح العديد من الفرص أمام  الشباب لممارسة حقه في التعبير عن مساندته  للحراك بطريقته الخاصة على أن تكون فعالة  ولها تأثير إيجابي على المواطن والمجتمع.

سميحة.ع      

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق