مجتمع

حملة تطوعية لتنظيف حديقة شفتي بمدينة ششار

أطلقتها جمعية مكافحة الآفات الاجتماعية

دعت جمعية مكافحة الآفات الاجتماعية ببلدية ششار جنوب ولاية خنشلة، المجتمع المدني وسكان المدينة على رأسها الجمعيات الناشطة بكل منخرطيها واعضائها إلى التنسيق وتنظيم حملة نظافة للحديقة الوحيدة المتواجدة بالمدينة “حديقة سقني” التي اصبحت مكانا لتعاطي المخدرات واستقطاب كل أشكال الآفات الاجتماعية.

الجمعية، أكدت على وضع برنامج خاص بتنظيف هذه الحديقة من خلال جمع ورفع كل الأوساخ والقمامة المنتشرة وكذا إعادة تركيب السياح وتلحيمه وكذا تقليب التربة ونزع كل الأعشاب الضارة إضافة إلى قطع النخيل الذي شوه المنظر وتعويضه بأشجار جمالية، كما دعت رئيس بلدية ششار ورئيس الدائرة، إلى إعادة تغيير المصابيح المتواجدة بالحديقة، وكذا وضع سلات خاصة برمي الأوساخ والفضلات وتقديم المساعدة خلال هذه العملية من خلال توفير بعض المستلزمات.

وسيشارك في حملة تنظيف حديقة المدينة، مختلف الجمعيات والمنظمات على غرار الهيئة القيادية لبلدية ششار والمنظمة الوطنية للمجتمع المدني لترقية المواطنة والمنظمة الوطنية لتواصل الاجيال مكتب دائرة ششار والرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الانسانوكدا جمعية سواعد الاحسان والكشافة الاسلامية الجزائرية فوج المستقبل بالمنطقة.

معاوية. ص

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق