محليات

حملة لفسخ عقود المقاولين المتقاعسين بخنشلة

تم إعذارهم قبل الشروع في تنفيذ القرار

 

 

باشر ديوان الترقية والتسيير العقاري لولاية خنشلة، في توجيه إعذارات شديدة اللهجة مع التهديد بسحب المشاريع المقدمة المقدم إلى مؤسسات خاصة لإنجاز وحدات سكنية ضمن البرنامج الخماسي الماضي وهي المشاريع التي تعرف تأخرا كبيرا في عملية الانجاز وتسلمها وفق الآجال المحددة.

المديرية الوصية قامت بتوجيه اعذارات لمؤسستين ويتعلق الأمر بصاحبة مشروع 300 وحدة سكنية بمدينة عين الطويلة وكذا مقاولات محلية مكلفة بتجهيز اقامات سكنية بالتجمع السكني طريق فرينقال بمدينة خنشلة، حيث أكد  ديوان الترقية والتسيير العقاري لولاية خنشلة أنه في حال لم تلتزم هذه المقاولات المعنية بمباشرة تدعيم ورشاتها بالوسائل،  فسيتم إلغاء المشاريع المسندة وهذا في أجل لا يتعدى 15 يوما.

وكان والي خنشلة قد طالب في مناسبات عدة  المسؤولين المحليين على تسريع وتيرة الإنجاز في مختلف المشاريع التنموية وتوبيخ المتقاعسين منهم، فضلا عن خرجاته اليومية الرسمية منها والفجائية لكثير النقاط والتجمعات السكنية التي كانت لسنوات بعيدة عن أعين المسؤولين وتعرف مشاكل عديدة خاصة فيما تعلق بملف السكن، فضلا عن برمجته لخرجات ميدانية مطولة لبعض البلديات على أن يستكمل البرنامج في قادم الأيام أين وعد السكان بزيارة جميع المناطق الحضرية والريفية.

وحث وذات المسؤول المقاولات ومكتب الدراسات بالتنسيق والإسراع في وتيرة الإنجاز قصد الانتهاء منها حسب الآجال المحددة، كما أمر مدير التعمير الهندسة المعمارية والبناء  ومدير السكن لرفع جميع العوائق الإدارية وتسهيل مهمة المرقي، كما أمرهم بالانطلاق في الأشغال وتدارك التأخر وتسليم السكنات لمستفيديها عبر مختلف بلديات خنشلة.

رشيــد. ح

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق