مجتمع

حملة نظافة واسعة شملت أحياء مدينة خنشلة

استهدفت مختلف النقاط السوداء والبؤر التي تنتشر بها القمامة

نظم مجموعة من شباب مدينة خنشلة من نشطاء جمعويين معروفين بنشطاتهم التطوعية والخيرية، حملة نظافة واسعة استهدفت مختلف النقاط السوداء بمختلف أحياء المدينة على غرار حي الحسناوي الذي شهد رفع كميات كبيرة من القمامة والأوساخ وبقايا أشغال البناء التي حولت منظر الحي إلى منظر كارثي، وقد أشار المتطوعون إلى أن هذه المبادرة جاءت تزامنا والدخول الاجتماعي ومن اجل إعطاء وجه جمالي لأحياء المدينة التي تحولت معظمها إلى مفرغة للنفايات بعدما اشتكى المواطنون من هذه الوضعية بالنظر إلى تماطل الجهات الوصية في رفعها.

كما أشار المتطوعون إلى أن هذه العملية تستمر خلال الأيام القليلة القادمة لتمس الأحياء التي تنتشر بها بؤر القمامة على غرار عمارات ديكا وسط المدينة وحي السوناطيبا والمركز التجاري المعروف بسوق النساء بحي النصر الذي تحول إلى كارثة حقيقية جراء انتشار القمامة والرمي العشوائي للباعة، إضافة إلى أحياء أخرى حسب الإمكانيات، كما طالبوا بضرورة توفير العتاد الخاص برفع القمامة وهو مطلبهم الوحيد لمواصلة حملتهم التطوعية.

وتشهد ولاية خنشلة مؤخرا حملات تطوعية متنوعة من مختلف الجهات على غرار محافظة الغابات التي نظمت حملة نظافة استهدفت القطب العمراني الجديد بطريق فرنقال والغابات المجاورة له والتي استهدفت قارورات الخمر المنتشرة في أرجاء المحيط الغابي وغيرها من الفضلات.

معاوية.ص

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق