وطني

حنون تتهم مفصولين من الحزب بقيادة ”تصحيحية”

كشفت الأمينة العامة لحزب العمال، لويزة حنون، عن وجود من وصفتهم ”مرتزقة” يدعون وجود دعم من مراكز قرار قدموا طلبا باسم حركة تقويمية لعقد اجتماع في فندق مزافران بالعاصمة.

وأكدت حنون في ندوة صحفية عقدتها أمس بمقر الحزب أن تشكيلتها السياسية بصدد رفع دعوة قضائية ضد أشخاص لا ينتمون للحزب وبعضهم مفصولون بقرار من اللجنة المركزية التي نالت مطابقة من وزارة الداخلية.

وتابعت المتحدثة: ”هناك أطراف شاركت في الهجمة ضد الحزب لما كنت في السجن ، وهناك أشخاص شاركوا في المحاولة الأولى سنة 2015 وكانوا مدعومين من قوى في السلطة والحكومة وذلك بعد مشاركتي في مبادرة 19”.

وربطت الأمينة العامة لحزب العمال الأحداث الأخيرة بقرار حزبها مقاطعة الإنتخابات التشريعية المقررة يوم 12 جوان، متهمة أشخاصا بخيانة الحزب سابقا ووضعوا انفسهم في خدمة قوى غامضة.

وتحدثت زعيمة حزب العمال بنبرة الواثق لما قالت ”غن محاولات هذه لاأطراف ستبوء بالفشل”، وأن من يقودهم قدم خدمة أخرى لحزبها بمساعدته على تنقية صفوفه كما حصل سابقا من الانتهازيين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق