الأورس بلوس

حنون تواجه تُهمتين عقوبة إحداهما ”الإعدام”

كشف المحامي مقران آيت العربي، عن التهم الموجهة للويزة حنون، الأمنية العامة لحزب العمال، بعد أن وافق على الدفاع عنها بعد لقائها ودراسة ملفها.
وقال آيت العربي في بيان له، أن حنون تواجه تهمتين، الأولى: ”جريمة التآمر غايتها المساس بسلطة قائد تشكيلة عسكرية”، مؤكدا أن عقوبتها منصوص عليها في المادة 284 من قانون القضاء العسكري، وعقوبتها من 5 إلى 10 سنوات سجن.
والتهمة الثانية: ”التآمر لتغيير النظام”، الفعل المنصوص والمعاقب عليه بالمادة 77 من قانون العقوبات، وعقوبته الإعدام.
وقال آيت العربي: ”وكلتني السيدة لويزة حنون للدفاع عن حقوقها أمام المحكمة العسكرية بالبليدة، فوافقت، وبعد إتمام إجراءات التوكيل والحصول على رخصة الاتصال والإطلاع على الملف، قمت بزيارتها مع زملاء آخرين موكلين لنفس الغرض”.
لويزة حنون تم استدعاءها كشاهدة في قضية سعيد بوتفليقة ومن معه، وذهبت إلى المحكمة العسكرية بإرادتها استجابة للاستدعاء، وتم الاستماع إلى أقوالها بهذه الصفة، وبعد ذلك وجه لها قاضي التحقيق تهمتين، وأمر بحبسها.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق