محليات

حياة سكان حي “أولاد سالم” تتحول إلى كابوس

تدمير للتهيئة بعد أشغال شبكة الصرف

لا تزال أزيد من 20 عائلة مقيمة بحي الإخوة طبيب وبالتحديد في المنطقة المسماة بأولاد سالم ببريكة، تعيش وضعية كارثية بسبب الحالة الكارثية التي يتخبط فيها حيث ذكر المواطنون في لقاءهم بـ”الأوراس نيوز”، أنهم يعانون الأمرين عقب انتهاء أعمال تجديد شبكة الصرف الصحي قبل سنة تقريبا، مضيفين أن فرحتهم بأشغال التجديد لم تستمر طويلا بعد نتج عنها تدمير كلي لتوصيلات الماء الشروب للمنازل ليجد السكان أنفسهم مجبرين على إعادة تجديد توصيلاتهم بأنفسهم، وهي الأشغال التي كانوا في غنى عنها لو احترمت أساسيات الأشغال العمومية.
وما زاد الطين بلة هو تحول الشارع من ممر حجري مرصوص إلى ممر ترابي يتحول إلى بركة وحل تغرق فيه كل سيارة تفكر بالعبور وهو ما حول حياة قاطنيه إلى جحيم خاصة عقب الأمطار الأخيرة التي عرفتها بلدية بريكة، من جانب آخر أكدت مصادر البلدية أن أشغال إعادة تهيئة الشوارع الفرعية المتصلة بشارع بورزق لخضر سيتم التكفل بها في أسرع وقت.

عامر. م

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق