محليات

حي الميلغ بتيفران في سفيان يغرق في مياه الصرف الصحي

ناشد سكان حي الميـلغ الواقعة بقرية تيفران ببلدية سفيان، في شكوى تلقت “الأوراس نيوز” نسخة منها السلطات الولائية بالتدخل والنظر في معاناتهم بسبب غرق حيهم في مياه الصرف الصحي نتيجة انفجار قنوات شبكة الصرف وعدم تجديدها وتوسيعها من طرف المصالح الوصية، الأمر الذي بات يهدد الصحة العمومية بسبب انتشار الروائح الكريهة والحشرات المؤذية والناقلة لعديد الأمراض المعدية الفتاكة، حيث يقبع السكان في هذا الوضع منذ وقت طويل بسبب عدم تدخل المصالح البلدية لإيجاد حل سريع للمشكلة التي أدى تفاقمها لتدهور الوسط البيئي للحي.
نقائص بالجملة جعلت من حياة قاطني حي الميلغ بتيفران كابوسا على حد تعبير السكان الذين اشتكوا من غياب عديد المرافق التنموية والمواد الحيوية وعلى رأسها الماء الشروب الذي بات اقتناؤه بالنسبة إليهم حتمية لابد منها، بالإضافة إلى حاجتهم الماسة إلى محول كهربائي وذلك نظرا لضعف التيار الكهربائي في الحي حسب نص الشكوى الذي تحوز الأوراس نيوز على نسخة منه.
هذا وعرض السكان أيضا في معرض شكواهم مشكل الطريق الوحيدة التي تشق الحي حيث يفتقر هذا الأخير إلى التعبيد بسبب اهتراءه وانتشار المطبات والحفر فيه، الأمر الذي يجعله غير صالح للاستعمال، وللإشارة فإن سكان الحي سبق وأن تقدموا مرارا وتكرار للسلطات البلدية ببلدية سفيان بمطالب من أجل التدخل لوضع حدد للوضع المعيشي المزري الذي يعيشونه جراء عدم تجديد شبكة الصرف الصحي في حيهم بالإضافة إلى افتقارهم للمواد الحيوية والتهيئة الخارجية عير أن كل مطالبهم ضربت عرض الحائط وذلك ما دفع بهم أخيرا إلى الاستنجاد بالسلطات الولائية وعلى رأسها والي ولاية باتنة من أجل إيجاد الحلول الكفيلة بتحسين أوضاعهم المعيشية.
إيمان. ج

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق